منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص سكس عربي

أدوات الموضوع
قديم 06-26-2018, 07:21 PM
قديم 06-26-2018, 07:21 PM
الصورة الرمزية لـ كاتبة جنسية
سيكوباتيه الهوا
الجنس : أنثي
الإقامه : ارض الاحلام
مشاركات : 1,291

سيكوباتيه الهوا

الصورة الرمزية لـ كاتبة جنسية

الإقامة : ارض الاحلام
المشاركات : 1,291
الجنس : أنثي
كاتبة جنسية غير متصل

افتراضي لعبة المحامية .. ! حتى الحلقة (3) 9/7/2018





لعبة المحامية ... !

الحلقة الاولى

هذه القصة نشر منها الفصل الاول على شكل ثلاث فصول بموقع أخر و انا كتبتها و اسمي هناك أميرة كي لا يلتبس الأمر على أحد
باقي فصولها ستكون حصريا على منتدى نسوانجي


نوع القصة :- سادية ، سحاق ، محارم ، شذوذ ، ذياثة

المؤلف :- كاتبة جنسية

عدد الفصول :- 15


بداية الحلقة


قررت ان اكتب هذه القصة بنوع من الواقعية قصة حصلت و لا أستطيع أن أقول لكم أنني سأخبركم بكل الحقيقة حتميا هذا مستحيل ولكن أسمحوا لي أن يكون المسار الرئيسي للقصة و الفكرة العامة هي الحقيقة و سأسرد الحقيقة كما رأيتها و كما سمعتها من صاحبتها مع بعض التحبيشات الدرامية و لنتفق على أمر لا أحب أن يستبق أحدكم الاحداث لأن المفاجأت تاتي تباعا .

و هنا سأتكلم بلسان الشخصية .

لم أكن هكذا أبدا ولكن ذلك المنعطف في حياتي غير كل تفكيري أتجاه بعض الأمور, لأنني فهمت أن هناك طرق كثيرة لتحقيق مهيتك أو كما يقول عنها البعض هويتك و شخصيتك فالنجاح من وجهة نظري ليس المال أو التقدم في السلم الوظيفي أو حتى الحياة الأسرية المستقرة, كل هذه الأمور من وجهة نظري مجرد تراهات لا تعنيني, نعم قد تقول أني متهكمة أو انسانة مغرورة أو حتى مريضة نفسياً, أسمح لي أن أقول لك تفكيرك لا يهمني ولا حتى يعنيني أبدا لأنك لا تشكل في حياتي فرقا بالعكس تماما ربما اراك لاشيء

قبل أنت تسأل أسئلة لن أجيبك عنها لانه ليس من حقك أن تسأل شيء أريد أن أطرح سؤال واضح و صريح (( ماهو الشرف )) أصطلاحا لا لغتنا و معنى الشرف هنا هو الشرف الشرقي العفن الذي من خلاله تنتهك حياة الكثير من النساء .

طبعا تعطونني ألف تعريف و ألف معنى و لن تجد أتفاق كلي على تعريفه مابين المتحرر و بين الشرقي المتزمت و بين الذي لا يهمه الأمر أصلا و بين النساء أيضا أنفسهن لهذا أحتفظ بتعريفك لنفسك لتعرف بنهاية هذه القصة ماهو تعريفي الشخصي للشرف لكي ترى أنه متطابق مع تعريفك أو لا

طبعا نسيت أعرفكم بنفسي أنا ولاء عمري ليس مهما بالنسبة لك عملي هو محامية و لأكون أكثر دقة محامية متخصصه في قضايا العنف الأسري, عمل مشوق أليس كذلك, أما أنك لا تفهم معنى كلمة محامية و أنك لا تفهم معنى العنف الأسري و لهذا أراه عمل مقززا مقرفا, ولكني أعمل فقط لأقتل ذلك الفراغ و كل تلك الافكار السخيفة التي تخطر في بالي ( ولا تسأل ما هي الافكار لاني لن أجيبك بالأصل عليها ), أعمل في مكتب محامي كبير يعرفه الكثيرين ولكن ليس بصفة موظفه و إنما شريكة نعم شريكة بالنصف أمتلك خمسين بالمئة من ذلك المكتب الضخم الذي فيه مالا يقل عن 25 محامي

لا تصرخ لماذا هذه المقدمة الطويلة و لماذا لا أدخل في صلب الموضوع .... إلخ من الاحتجاجات, لا تستعجل لأن كل ما أخبرك به هنا و الأن لن أعيد سرده في أي فصل جديد فنصيحتي لك أقرأ بتمعن كي لا تضيع في وسط الزحام لأني لن أساعدك للعودة مرة أخرى


........


- ما الذي يحصل بالضبط و لماذا هذا التجمع بالأصل و لماذا أراكم جميعا واقفين هكذا

- هناك فتاة تصرخ بعلوا صوتها في وجه المدير و تخبره أن يستقيل من المحاماه إذا لم يستطع مساعدتها

كانت دهشتي عارمة جدا من الذي يرفع صوتها على الدكتور أحمد ( يحمل شهادة الدكتوراه ) فهو معرف بصوته العالي و بأسلوبه القاسي حتى مع الموكلين لنا في أمورهم القانونية فكيف للفتاة تلك أن تصرخ, أمرت الجميع بالعودة لمكاتبهم و دخلت مكتب أحمد لأرى فتاة أظنها في بداية العشرينات من عمرها تصرخ بوجه أحمد

- أفهم جيدا أني قد اعطيتك ملف القضية منذ أربع أيام و الأن تخبرني أنك لا تستطيع قبل القضية و تبقى على الجلسة يومين هل تريد مني أن أسكت

- أفهمي يا استاذة مليسا هذا النوع من القضايا لا نقبله في مكتبنا لاننا نرى أنها قضية شرف ونحن لا نريد مثل هذه القضايا أصلا ولا يوجد هنا محامون قد يقبلون حتى قرأت ملف القضية لأننا لا نقبل حتى أن نفكر بهذه القضية أو أن نضيع ثواني في التفكير فيها

أندهاشي أرتفع عندما أخدت حذائها و رمته على وجه أحمد كان أمر مفاجئ مضحك و يكسر الروتين الخاص بنظام العمل و السلم الوظيفي يعني شعور جيد عندما تجد مديرك في العمل يتم معاملته بأسلوب يكسر شكوته, ليس مهما حقا و لكن كنت بدأت افكر أنه يجب عليا التدخل من أجل ايقاف الأمر برمته عموما

أنا : اسمحي لي يا أنسة أن أفهم ما الذي يحصل لربما أستطيع مساعدتك على تخطي مشكلتك

مليسا : و انتي من كي تسألي ؟؟

أنا : أنا ولاء محامية و شريكة في هذا المكتب

أحمد :أنسة ولاء لا تتدخلي بالموضوع هذا الامر منتهي نحن لن نقبل هذه القضية

أنا : دكتور أحمد أسمح لي أن أفهم ما هي المشكلة ولماذا لا يمكننا أن نقبل هذه القضية ؟

أحمد :أنسة ولاء قضيتها مخله بالشرف

مليسا : لأخر مرة سأخبرك أن هذه الكلمة تثير أستيائي وعندما أستاء افعل اي شيء

أنا : هل سرق أم أنها أمتهنت الدعارة أو بائعة مخدرات أم انها خانة أمانة أو سرقت أو او او

أحمد : لا قضيتها من نوع اخر

أنا : لا أحب أمور التشويق التي تفعلها يا دكتور لهذا سأسألها هي مباشرة لربما أجد أجابة أفهم ما هو صلب الموضوع و اتمنى ان تجيبي بكل وضوح يا أنسة مليسا ماهي قضيتك

مليسا : ليست قضيتي و إنما هي قضية شقيقتي الكبرى و هي بأختصار تقدم أهل زوجها بشكوى ضدها أنا حولت أبنهم من أنسان أدمي إلى مايشبه الحيوان الأليف مسلوب الارادة و النيابة وجهة لأختي مجموعة أتهامات منها أسترقاق و الأحتجاز و أيضا الضرب و تشويه جسد زوجها و اخيرا بأنها سرقت أمواله و انها زورة أوراق ملكيتها لكل شيء .

أنا : ياله من امر غريب حقا, هل لي بسؤال واحد فقط يا أنسة مليسا ؟

مليسا : ماذا تريدي أن تسألي تفضلي

أنا : هل أختك حقا فعلت كل هذه الأمور أم لا ؟

أحمد : مجرد أن تم أتهامها من قبل النيابة يعني أن هناك أدلة و انتي تعريف المدعي العام المستشار عادل خيري هو من يتولى القضية

تجاهلت كل ماقاله أحمد و وجهة كلامي لمليسا

أنا : مازلت أنتظر أجابة عن سؤالي يا أنسة مليسا

مليسا : لن أقول لكي أن أختي لم تفعل بعض الأمور ولكن ليس غصبا عن زوجها فكل شيء حدث بطلبه بما في ذلك نقله لكل ممتلكاته لأختي الكبرى .

أنا : كم احب صراحتك هذا سهل الكثير من الأمور بالنسبة لي, ( موجهة كلامي لأحمد ) اعطني الملف فأنا أريد تولي هذه القضية .

أحمد : قوانين مكتبنا ترفض التعاطي مع هذه القضايا يا ولاء

أنا : القوانين يحدث لها تعديل و بما أني أمتلك نصف المكتب يحق لي أن أقبل أي قضية أرى أنها ستفيد مكتبنا

لما انتظر منه الرد فقد أخدت الملف من يده و طلبت من مليسا أن تلحق بي لمكتبي لارى حيثيات القضية و على ماذا استذلت النيابة في توجه كمية التهم و لماذا هذا التعنت من قبل أحمد في رفضه للقضية و أيضا لماذا عادل خيري بالذات الذي يسعى دائما لتحقيق العدالة للرجال حتى و أن كان على حساب العدالة المرأة, القضية كانت مشوقه و لكن ماحكته لي مليسا كان أكثر تشويقا .

عندما دخلنا إلى مكتبي جلست على مقعدي و طلبت من مليسا أن تجلس هي الاخر و كنت اطالع الملف و أقرا مدى الحبكة التي حولت القضية إلى كابوس كبير و لن يتنازل فيها الادعاء من توقيع أقصى العقوبة التي غالبا لا تقل عن ثلاثون سنة حقا أنها قضية صعبة و أيضا في مجال تخصصي العنف الأسري يعني أستطيع أن أصول و أجول في هذه القضية مثلما أشاء فمثل هذه القضية ملعب الذي ألعب فيه فلما أخسر أي قضية في مجالي منذ اكثر من تسع أعوام جميع وكلاء المدعي العام يعرفونني و أيضا القضاه يفهمونا أنني لا اتنازل في أي قضية عن موكلي و أحصل له على كل الحقوق بل أنسف الاتهامات التي توجه لموكلي لهذا أحببت أنني سأعمل على مجموعة من القضايا مرة واحده .

تم تقديم القهوة إلى مليسا التي كانت ترتشف القهوة و هي ترمقني كي لا ألاحظ أنها تنظر لي و تحاول معرفة موقفي وبعد أن أكملت قرأت نصف الملف بدأت بالحديث معها عن مدى صعوبة القضية و انها لن تكون بالسهولة التي يتصورها أي أنسان لهذا طلبت منها أن تعطيني التفاصيل الدقيقة جدا للقضية دون أن تخبأ شيء أو تكذب بأي شيء لأنني لو أكتشفت انها اخفت شيء أو كذبت بشيء سأترك القضية و أتنازل عن اختها لتبحث عن محامي أخر, كانت اجابة مليسا مفزعة لي

- و لماذا لا تسألي شريكك في العمل عن القضية فهو يعرف كل التفاصيل و زوج اختي كان صديقه المقرب .


حاولت أخفاء دهشتي و أستغرابي من الموضوع و عدت مخاطبة لها

- أظن أنني كنت واضحة معك و طلبت منك انتي أن تحدثيني بكل شيء لا الدكتور احمد لانه لم يقبل القضية اصلا فدعينا منها و من علاقته بزوج أختك و أشرحي لي ما هو الموضوع تحديدا

خلل 3 ساعات من حديث مليسا معي لما أكن أعي ولا أفهم أصلا و تقريبا أنتشيت بفعل كلامها و شرحها للموضوع و بعد أن اكملت حديثها معي أقتنعت أن أختها بريئة تماما من كل التهم ولكن بقي أن أزور أختها في محبسها لأتناقش معاها في استراتيجية دفعنا و اخيرا لأفهم بعض الامور التي قالت مليسا انها لا تعرف ..

المهم بعد كلام مليسا معايا روحت بيتي و بدأت ادقق في ملف القضية و اشوف هعمل أية بالضبط بالكارثة اللي النيابة موجهاها لكريمة ( كريمة أخت مليسا ) و المصيبة أنه عادل خيري ده ازفت مستشار في النيابة رخم رخامة و بيكره أي محامي او محامية يقفوا مع مرأة قدام رجل حتى لو كان طالع عين المرأة .

كنت بقلب اوراق القضية و كلام مليسا عن معاملة كريمة مع زوجها لسة بيرن براسي يعني ازاي هي اصلا وصلت للحد ده و كمان النطع اللي متجوزاه لية طلب منها الأمور دي اكيد في حاجة غلط ، بس لسة متأكده من براءة كريمة من تهم النيابة و كم عندي ثقة من قدراتي في مواجهة أي وكيل نيابة او مستشار امام المحاكم يعني بقيت متمكنه جدا من ادواتي و بعرف اللعب اللعبة بحذافيرها فمش خايفة ابدا من القضية دي

رحت على سريري ونمت و أنا عارفة اني بكرة هزور كريمة في محبسها و هعرف التفاصيل اللي عايزاها بالضبط مش عشان القضية وبس لا ابدا عشان افهم الدكتور احمد أيه حكايته برضه لان معاملة مليسا له خلتني اشك فيه انه ضعيف قدامها و انها ماسكة عليه زله .

صحيت الصبح عادي حضرت نفسي و فطرت ونزلت مباشرة على عربيتي و اتجهت للسجن واول مادخلت شافني مأمور السجن ورحب بيا ترحيب غير عادي و قعد يتكلم معايا عن إيمانه الرهيب ببراءة كريمة و أنها بتعامل معاملة جيدة في السجن ، طبعا هو كان عارفني وعارف اني ممكن اوديه في داهية لو حسيت انه موكلتي بتعامل بطريقة مش كويسة ولكن المرة دي كان مأفور حبتين يعني ازاي عرف انه كريمة بريئة ومنين متيقن بالدرجة دي من براءتها .

شوية وفتح الباب ودخلت الصول شوقيه و معاها فلقة قمر أية في الجمال حاجة كده زي ملكات الجمال بنت عمرها في بداية الثلاثينات من عمرها بيضاء بياض الثلج عيونها عسلي و شعرها اسود و جسمها زي الكركاتير منحوت نحتبالمختصر جسم فرنسي متوسطة الحجم بس متناسقة اوووووي و جميلة جدا كانت زي الباربي ملكة متوجه ، وكان واضح انها في السجن بتعامل معاملة كويسة لانها كانت بتبرق قدامي مش شكل وحده مسجونه خالص .

قعدت قدامي و قالت لي : انتي المحامية

حطيت رجل على رجل وقلتلها : ايوة انا ولاء المحامية و انتي اكيد كريمة .

كريمة : ايوة انا هي كريمة

لاقيت المأمور بيقول خدوا راحتكم على الاخر وكل الوقت لكم و انا عندي زيارات على العنابر ولما تخلصوا كلموا الصول شوقيه و هي هتقوم بالواجب .

خرج المأمور وشوقية و بقينا انت وكريمة اللي بصيت عليها بنظرة تفحصيه عشان اعرف مين موكلتي بالضبط ، لاقيتها بتضحك و بتقولي : مالك بتبصي فين بالضبط

انا : ولا في حته يعني قلت اشوف مين هي اللي حولت بني ادم لحيوان

كريمة: وأية رأيك ؟!

انا : مش مهم رأيي المهم المحكمة هيكون رأيها أية بالضبط

كريمة : شكلك عملية وده حلو عشان اهل جوزي عايزين ناس عمليين عشان يوقفوا بوشهم

انا: خلينا ندخل بالموضوع ممكن أفهم بالضبط اية اللي وصلك للمرحلة دي من السادية لانه واضح جدا انك احترفتي الموضوع .

كريمة : قصرتي المسافة عليا بدل الشرح الطويل .

انا : لا قصرت ولا حاجة انا عايزة اعرف التفاصيل من البداية للنهاية عشان افهم ولما افهم ساعتها هقدر اطلعك من الموضوع

كريمة : شوفي يا استاذه .......

كنت بستمع ليها بتمعن وهي بتتكلم عن حياتها بالتفصيل ..


كريمة : كنت بشتغل في شركة للبلاستك كنت انسانه عادية بمعنى الكلمة يعني بخرج من بيتي على الشغل وبعدها برجع للبيت حياتي كانت اكثر من عادية ، في كان في حاجات غريبة بتحصل في الشركة بتحسسني بغرابة يعني نائبة المدير العام و تعاملها مع الموظفات بطريقة همجية كانت تستدعي الموظفة على مكتبه ولو ما عجبها شغلها تقعد تهزء فيها و احيانا كثيرة كانت بتضرب الموظفة على طيزها لمؤخذة بالكلمة المهم اغلب البنات كان عندهم الموضوع عادي جدا بالاخر هي ست زيهم وشوية التهزيء ده بيرحمهم من الخصم اللي ممكن تعمله .

كان شغلي بعيد كل البعد عنها يعني انت كنت بشتغل بالارشيف فمكانش لها أي أحتكاك معايا ولا حتى بيجمعنا شغل عشان كده مكنتش بهتم باللي تعمله لحد ما يوم كنت لسة واصلة على الشركة وطبعا زي المعتاد مش متأخره ابدا كانت هي واقفه عند باب الشركة ولاول مرة بتشوفني فنادت عليا قربت منها و سألتها هي عايزة اية فقلت لي انتي بتشتغلي هنا قلتلها اه بشتغل في الارشيف فسألتني عن أسمي قلتلها اسمي ورحت على شغلي عادي بعد ساعتين لاقيت قرار بنقلي لشؤون الموظفين في الشركة ، طبعا الموضوع ماعجبنيش لانه شغلي بالارشيف اريح وكمان مرتبي هناك كويس و نقلي لشؤون الموظفين يعني شغل اكثر وتعب اكثر و المرتب هيزيد بس هتعب اكثر عشان كده رحت لرئيس قسم شؤون الموظفين و سألته عن قرار النقل فقلي انه نائبة المدير العام هي اللي اصدرت القرار فرحت مباشرة عليها دخلت المكتب لاقيت السكرتيرة قدامي صرخت عليها وقلتلها اني عايزة اقابل المديرة فردت وهي بتضحك هو انتي كريمة بتاعت الارشيف استغربت من ضحكتها لانها كانت مستفزة وقلتلها ايوة انا الزفته بتاعت الأرشيف ضحكت ثاني مرة ضحكة كلها مياعه و قلت اتفضلي ياختي المدام مستنياكي ، كلمة مستنياكي دي خلتني اشيط من جوا يعني هي كانت عارفة اني هجلها دي متعمدة بقى دخلت المكتب وكانت هي قاعدة على الطاولة بتاعتها و اول ماشافتني قامت و كانت بتقرب مني وكل اللي كان في باللي ساعتها ازاي اخليها ترجع عن القرار مباشرة قلتلها انا مينفعنيش قرار النقل ده ، ردت عليا بكل برد انا شايفة انك هتنفعي بالقسم الجديد ، قلتلها لا مش هنفع ، ساعتها ردت عليا بكل تبجح هو دلع يروح امك انتي هنا بتشتغل عندنا مش صاحبة الشركة ياعنيا ساعتها جت في بالي فكرة اني كده كده هسيب الشركة فبدل ما اسيبها و هي بتبجح فيا هطلع كل الغضب اللي فيا عليها وهو اترفد وانا رافعه راسي ، بصيت لوشها و قلتلها لا الزمي حدودك و اوعي تخطيها معايا صحيح انا بشتغل هنا بسمش وحده من الشراميط اللي بينضربوا على طيازهم اوعي دا انا همسح بيكي بلاط الشركة و أخلي اللي ميشتري يتفرج عليكي و الوظيفة دي مش هتخليني اسكت بالعكس هديكي بالجزمة و اسيبها فاهمة و لا تحبي افهمك بالجزمة ، كان رد فعلها غريب جدا جدا ابتسمت في وشي وقالتلي لو مش عاجبك قرار نقل طز نقطعه و تقدري ترجعي على الارشيف ثاني .

رجعت للارشيف وانا مش فاهمة حاجة ولا عارفة هو اية اللي حصل وعدت الايام عادي بس كانت ايناس كل فترة تطلب حاجات من الارشيف و محدش يودي الحاجات دي غيري و معاملتها معي كانت لطيفة جدا بعكس باقي البنات اللي كان بعضهم بيتهزأ قدامي ، وفي يوم طلبت من الارشيف مجموعة ملفات عن صفقة قامت بيها الشركة من سنين و بعد ماجهزنا كل الملفات طلبتني سكرتيرة مدام ايناس و قالت لي انها عايزاني و اني اعمل حسابي هتأخر اليوم لان الملفات هدرسها انا ومدام ايناس ، يعني كان احيانا بيحصل لموظفين في الارشيف كده فوافقت و اتصلت ببيتنا و قلت لاختي اني هتأخر و فعلا وصلت حوالي الساعة اربعة ونص مكتب مدام ايناس و دخلت و قعدنا ندرس الورق لحد الساعة سبعة و كنا لسة ماخلصنا فقلت لي مدام ايناس اية رأيك نروح نتعشى وبعدهانكمل مراجعة باقي الملفات في بيتها طبعا لان الشغل مهم وافقت .

كانت الشركة تستعد لصفقة كبيرة عشان كده كان رفضي للموضوع مستحيل رحنا تعشينا في مطعم وبعدها روحنا البيت وكانت اكبر صدمه في حياتي وقتها اللي شوفته اول ما انفتح باب بيتها .

اللي فتح الباب كان المدير العام وصاحب الشركة ياريت الامر كان كده ابدا ده كان في حالة غريب كان عريان ولابس بوكسر بس و على رقبته طوق زي اللي بينحط على الكلاب و بعد ما فتح قعد على اديه ورجلبه زي الكلاب و راسه للارض اول مادخلنا لاقيت مدام ايناس بتضربه برجلها على وشه وبتقوله روح جيب طشت الميه رجليا وجعيني اووي ، كنت انا في قمة كسوفي و وشي احمر اووووي من اللي شوفته صدمه بمعنى الكلمة المدير العام بيتعامل بالطريقة دي من وحده بتشتغل عنده .

ركزت ايناس عليا و عرفت اني مكسوفه فضحكت وقالتلي متقلقيش هو متعود على كده و اكثر ومتخجليش ده ممكن تمسحي بيه الارض عادي و مش هيقولك غير شكرا ، الف مليون سؤال ساعتها كان في بالي و كلهم ملهمش اجابة قعدنا في الصالون و جه المدير حط الطشت وقلع ايناس الجزمة و باس كل فردة من الجزمة و بعدين باس رجليها و بدأ ينظف رجليها بالميه و ايناس كانت منسجمه مع الشغل و انا كنت مرتبكة بعد ماخلص غسل رجليها نشفهم بالمنشفة و بدأ يشرف من الميه اللي في الطشت ساعتها حسيت اني عايزة ارجع و كان واضح ده لايناس اللي رفست كلبها برجلها و قالتله يا حيوان مش قلتلك الحاجات دي تعملها مش قدام الضيف جته الهم اخفي يلا على المطبخ و عقابك هيبقى كبير ............


سيدي الرئيس حضرات السادة المستشارين أن القضية التي نحن اليوم بصددها ليست الا محاولة يائسة من النيابة من أجل الصاق تهم بموكلتي للنيل منها و الأنتقام إيضا فسيادة المستشار وكيل النيابة ماهو الا قطعة من قطع لعبة الدومنو و يحاول النيل من كريمة التي رفضت ان تكون الا انسانة حقيقية و هذا ما سنوضحه لعدالة المحكمة كما انني ايضا اطالب عدالتكم بتأجيل الجلسة من أجل جعلها جلسة عامة لا جلسة سرية كمان طلب الادعاء فموكلتي لا تخشى قول الحقيقة لانها لم ترتكب اي جرم و اذا شعر المدعيين بأن هنالك حرج فمكان عليهم رفع قضية من الاساء لهذا اطالب من عدالتكم تحويل الجلسة لجلسة عامة عاديه .......


كنت بنص هدومي من اللي حصل قدامي وكان واضح اوووي انه ايناس تعمدت تعمل الموضوع ده قدامي ، حاولت يعني اني مبينش ابدا أني مرتبكة ومهزوزه و احاول قدر الامكان اكمل مراجعة الملفات مع مدام ايناس عشان اروح ، كنا بنراجع الملفات و عنيا على المطبخ ازاي حد زي الاستاذ عوني تبقى حالته كده و ايناس بتتعامل معه بالطريقة المقرفة دي.

خلصنا الملفات و بدأتاجهز نفسي بشكل اعتيادي يعني عشان اروح لان الساعة قربت على الساعة تسعة ونص مساءً ، لبست شنطتي و بدأت اقوم من مكاني قالتلي ايناس استني هخلي الحيوان يوصلك بالعربية و بدأت تصرخ و تقوله انت يا هباب البرك البس عشان هتوصل ستك كريمة لحد بيتها ، قلتلها بلاش هروح بتاكسي ضحكت وقالت لا هو هيروحك مدام انا اخرتك يبقى هو يروحك امال لزمته اية لو مش هيخدمني ، ابتسمت لها وقلتلها يخدمك انتي مش يخدمني انا ، بصتلي بكل فخر وقالت لي انا و انتي واحد ، مافهمتش كلامها ومحبتش افهم وصل عوني لعندنا وهو على اديه و رجليه راحت قامت وقفت قدامه و امرته يقوم فوقه راحت مدياله بالقلم على وشه و قالتله توصل ستك كريمة لحد البيت ولو اشتكت منك هنزل من لحمك نسايل و انت عارفني كويس ،رد عليها انا تحت امرك و امرها ، ومشي قدامي راحت ايناس بايساني وقالتلي اشوفك بكرة في الشغل ، ابتسمت وقلتلها اكيد .

طلعنا من بيت ايناس و انا دماغي عمال يودي و يجيب و عوني منطقش بكلمة طوال الطريق وصلت لعند البيت راح نزل وفتحلي الباب ساعتها فرحة اصلها حاجة متحصلش انه بنت زيي يتفتح ليها الباب و حد يهتم بيها رحت بصيت لعوني بكل قرف و مشيت بدون ما اشكره حتى و طلعت على البيت نمت ثاني يوم رحت الشركة و اول مادخلت لاقيت مدير الارشيف بيقولي انه مدام ايناس طلبتني ، قلت في نفسي هي امتى لحقت تنام و امتى صحيت وجت قبليه و انا اصلا مش متأخره ، رحت المكتب بتاعها لاقيت السكرتيرة بتقولي تفضلي المدام مستنياكي بقالها مده دخلت المكتب لاقيتها عمالة تقرأ و اول ماشافتني قامت وجت لعندي وقالتلي تشربي اية قلتلها اشرب قهوة مضبوط قات للسكرتيرة اثنين قهوة مضبوط ورجعت على الطاولة و انا قعدت قدامها جت السكرتيرة جابت القهوة و قالتلها ممنوع حد يخش عليا انا في اجتماع مع انسة كريمة فهمتي هزت راسها انها فهمت و خرجت لاقيت مدام ايناس وقفت وجت قعدت على الكرسي اللي مقابيلي و بدون اي مقدمات قالتلي كلام خلاني متبرجله ...........

الدفاع هيأجل مرافعته بعد سماع الشهود

الشاهد الاول الدكتور سامي عبد**** مدير مستشفى الصفاء للعلاج النفسي

قول و**** العظيم القول الحق
و**** العظيم اقول الحق
تفضلي يا استاذة

انا : ممكن تشرح لنا طبيعة عملك يا دكتور

سامي : انا دكتور امراض نفسيه وعصبية و مدير لمستشفى الصفاء للعلاج النفسي

انا : يعني حضرتك كنت مسؤول عن حالة مفيد زوج المتهمة ؟!

سامي : ايوة من اول ما جت الحالة للمستشفى و انا اللي متابعها .

انا : طيب حضرتك ممكن تشرح لينا الحالة النفسية لمفيد

سامي : مقدرش اقول انه عنده مرض نفسي بالمعنى التقليدي بس اقدر اقول انه هو عند نوع من انواع الماسوشية يعني بيميل بشكل كبير انه يبقى مسيطر عليه من امراة و لا يشعر بأي سعادة ولا حتى بأنه انسان قادر على العيش الا اذا تم السيطرة عليه من قبل أمرأة .

انا : يعني هو مجنون ؟!

سامي : ابدا هو مش مجنون ولا حتى عنده فصام بالشخصية هو فقط ضعيف ميقدرش يتحكم بحياته الا من خلال أمرأة تسيطر عليه .

انا : كويس يعني هو مش مريض يعني مش فاقد للأهليه ، طيب من وجهة نظرك هل هو أجبر على طاعة زوجته ؟!

سامي : معتقدش اظن انه هو اراد ان يطيعها

انا: تمام ، طيب بالنسبة للضرب على جسمه هل هذا كان تعذيب اجبر عليه ؟!

سامي: مرت علينا حالات الرجل بيتمتع بالالم الجسدي و هو بيطلب من زوجته او امه او اخته او حتى من أي أمرأة و مفيد اظنه من هذا النوع لانه طوال ملازمته للمستشفى كان لا يشرب الدواء ولا حتى ياكل الا لما الممرضه تزعقله يعني هو بيستمتع بحالة انكساره امام المرأة .

انا : زي ماسمعت حضرة القاضي مفيد هو بطبعه يعشق ان يتم اذلاله يعني موكلتي لم تجبره على شيء وهو ليس بفاقد للأهلية فهو نقل كل ممتلكاته لموكلتي بملئ ارادته و هنا استطيع ان اقول وقلبي مطمئن ان النيابة لم تكن تنظر للموضوع بشفافية و إنما هي تحاملت على موكلتي فأين هو الاسترقاق او حتى السرق او التزوير تقرير الطب الشرعي و ايضا مراجعة السجل العقاري أكدت بما لا يدع مجالا للشك ان مفيد قد قام بنقل كل الممتلكات لموكلتي بملئ ارادته ولا يوجد شبه للتزوير او حتى السرق و بهذا لا توجد هذه التهم و بهذا اكتفي من سؤال الشاهد ...........

كان طلبها غريب صراحة قالت لي ايناس مش هخبي عليكي انتي داخله دماغي بنت زيك جميلة و واضح انها متعلمة ومتقفه و على مستوى عالي غير انها متخافش و مستعدة تضحي بشغلها عشان محدش يكسرها كل ده خالني متيمة بشخصيتك ومجنونة بيها لدرجة لا توصف .

كل كلامها ده و انا مسهمه مش فاهمة حاجة ، كملت كلامها انها بقالها فترة بدور وسط الموظفات على وحده زي شخصيتي ولكنها مالاقتش غير الخاضعات علشان كده كانت بذلهم براحتها بسبب ومن غير سبب زي ما بتعمل بعوني اللي بقى خادم ليها تعمل فيه ماتريد
سبتها تكمل كلامها كله بدون ما اقاطعها و لما سكتت مباشرة قلتلها كل ده رغي فاضي ملوش فائدة الفائدة بقى انتي عايزة مني اية بالضبط ، هنا صدمتني فعلا قالتلي احنا ناس واعيي ومثقفين ومش هلف ودور عليكي انا عايزة اخدمك.

ساعتها قاطعة كريمة

انا : كريمة ازاي يعني عرضت عليكي انها تخدمك وهي اصلا الناس بيخدموها و المدير ذات نفسه حيوان ليها .

كريمة : مهو هي سويتش

انا : يعني اية بالضبط ؟!

كريمة هشرح لك زي ماهي شرحت لي بالضبط لاني سالتها نفس سؤالك

ازاي يعني يا مدام ايناس تخدميني و انتي اصلا الناس بيخدموكي قالتلي انا سويتش يعني بكون ملكة و بكون خادمة بس انا مش بحب الا الرجالة يخدموني اما عشقي اني اخدم بنت بس تكون شخصيتها تكون اقوى مني عشان كده اخترت اني اخدمك انتي ، ساعتها قلتلها انا مش بفهم بالامور دي ازاي هتخدميني و انا اصلا مليش في الموضوع ، ردت عليا بكل برود و قالتلي متقلقيش انا هعلمك كل حاجة وهخليكي احسن ملكة

كريمة : بيني وبينك فكرة بالموضوع و قلت ليه مش استفيد من الوضع و احسن وضعي

انا : يعني انتي كنتي موافقه ؟

كريمة : مش هكذب عليكي فعلا انا مكنش عندي اي مانع بالعكس فكرة بالموضوع من ناحية الربح و الخسارة و حسمت امري يعني اية هبقى سحاقية بس متسلطة شوية هيحصل اية يعني اكثر من اني هسعى لرفع راتبي وكمان هنتقل لوظيفة احسن و بمميزات اكثر و نائبة المدير هتبقى خدامة لي كله مكاسب و يعني اخرتها اية يعني هخسر بكارتي في داهية ولو حصل جواز اهو الغشاء الصيني مالي الاسواق و انتهى الفيلم

انا : بس انتي كده بتضحي بشرفك

كريمة : شرف اية بالضبط هو الشرف بالحاجة بتاعتي كسي ده بتاعي لوحدي اعمل فيه ما اريد و الشرف لو مترتبط بكس البنت ساعتها هيبقى شرف وسخ لاني بعمل ببي كل يوم و الطخ الشرف ده .

كملت كريمة كلامها عن ايناس

طيب و انا هستفيد اية يا ايناس ؟، هتستفيد حاجات كثير اولها هيزيد مرتبك الضعف و هتبقي مديرة مكتبي ده اللي قدام الموظفين و أما على المستوى العام اللي هتأمري بيه هنفذه ليكي ايا كان ، كويس يعني لو طلبت منك انك تاخدي لي شقة جديدة هتنفذي ؟ ، ايناس : مش تطلبي انتي تأمري أمر انا عندي شقة جديدة لسة مافرشتهاش ممكن تاخديها ، قلتلها قلتلك شقة لي مش شقتك ، قالتلي هكتبها باسمك.

ساعتها حسيت اني فعلا مقبلة على تغيير كبير في حياتي و أني هنتقل من المستوى اللي أنا فيه لمستوى افضل بكثير لمعة عيني بس كانت ايناس لسة قدامي ومحبتش اندلق عليها اووي قلتلها هفكر بالموضوع و عقبال ما افكر تكوني كتبتي الشقة باسمي و تفرشيها كويس ولو معجبنيش الفرش هتغيريه فاهمة لاقيتها بتقرب عليا و بتبوس ايدي و تقولي امرك يطاع ، اتخضيت من حركتها بصراحة بس حبيت شعور انه حد يلبي كل طلباتك ، قمت و قلتلها انا هروح اعملي لي اجازة ومتنسيش المكافئة بتاعتي قامت مباشرة اتصلت بالمدير المالي وقالتله الاستاذة كريمة هتعدي عليك تديها 3000 جنية مكافئة عن شغلها فاهم و اتصلت بالسكرتيرة و قالتلها تبلغي الارشيف انه الانسة كريمة بمهمة بأمر مني لأجل غير مسمى و مش هتداوم الا لما تخلصها ، بصيت لها و انا كلي فخر يعني مكافئة قد مرتبي مرتين و اجازة مفتوحه يعني هعوز اية أكثر بصيت لها وقلتلها طيب هروح ازاي دلوقتي قالتلي هخلي الكلب عوني يوصلك ، بصيت لها بنظرة كلها برود وقلتلها ده كلبك اما انا عايزة كلبتي هي اللي تخدمني مش خادمها ، بصت لي و قالتلي ان تحت أمرك ثواني بس اجهز نفسي و نمشي ، و فعلا جهزت نفسها و نزلنا لحد العربية و وصلتني لحد البيت و أنا نازلة من العربية لاقيتها مسكت ايدي و باستها و أنا مش مستوعبة بس مكنتش ممانعة ابدأً بالعكس سبتها براحتها و قمت نازلة و أكدت عليها موضوع الشقة و قلتلها تجيلي البيت بتاعي عشان تديني العقد و كمان اعطيها رأيي ، و فعلا ثاني الظهر لاقيتها بتخبط على الباب فتحته فدخلت البيت و مباشرة بعد ما قفلت الباب نزلت على ركبتها و عنيها في الأرض و أيدها لفوق ماسكه فيها ورق شوفت الورق لاقيته عقد بيع الشقة ، و انا بقرأها كانت هي نزلت على رجليا بوس و أنا مش مركزة الا بالتأكد من ان الشقة بأسمي و أنه كلها ورق سليمة و نسيت خالص ايناس و كمان نسيت أن مليسا لسة في البيت و الصدمة أنها شافت الموقف ده و لاقيتها بتمسكني من أيدي و بتقولي هو أسمه أيه ده ، أيناس وقفت على رجليها و بدأت تعدل نفسها اول ما شافت مليسا ، بس انا تعاملت مع الموضوع بطريقة عادية و قلت لمليسا دي بقى أيناس مديرتي في الشغل و من اليوم هتبقى خدامة ليا في البيت ، ساعتها ايناس حبت تعترض بس مليسا ردت عليها طيب و من امتى الخدامة بتبقى واقفه على رجليها ؟ ، صدمني ردها و مكنتش عاااارفة انطق ابدا



للأسف الديك بدا يصيح يعني حان موعد نومي لهذا سأقطع أنسجامكم أن وجد لأنام و سأكمل في الحلقة الثانية







الحلقة الثانية


حصريا على منتدى نسوانجي


كاتبة جنسية




نادي على الشاهد الثاني .....

فريده متولي محمد الشابوشي

قولي واللة العظيم اقول الحق

واللة العظيم اقول الحق

الدفاع يتفضل

انا :- ممكن تعرفينا حضرتك مين ؟!

فريده :- فريدو متولي محم الشابوشي

انا :- طيب ممكن افهم من حضرتك أية علاقتك بالأستاذ مفيد

فريدة :- أنا طليقته

انا :- كويس ممكن حضرتك تشرحي لنا و لعدالة المحكمة تفاصيل طلاقك من الاستاذ مفيد .

فريدة :- انا تجوزت مفيد قبل 15 سنة و بحكم اننا كنا زملاء في نفس الكيان الأقتصادي و كانت تربطني بيه علاقة قوية بعدها اتجوزنا و كانت حياتنا ماشية عادية الى أن اكتشفت انه له ميول غريب كان دائما بيحب أنه ينفذ كل كلامي .

أنا :- و أية الغريب في ده هو بينفذ كلامك لانه بيحبك و مش عايز يزعلك

فريده :- أنا كنت فاكرة كده في البداية بس لما بدأت اطلب منه حاجات ثانية عرفت أنه مهوس بالسيطرة عليه .

أنا :- حاجات زي أية بالضبط ؟!

فريده :- كنت بطلب منه احيانا انه ينظف الحمام او ينظف جزمي و كمان أنه مياكلش الا لما انا ابقى معاه و غير اني خليته يطرد الشغاله و حملته كل أمور البيت من تنظيف و طبخ و غسيل ، و كان على طول موافق على كل أمر بدون ما يعترض ، و كنت بهدده من باب الترهيب أنه ما ينجز كل مهامه بالضرب و هو دائما كان موافق عمره ما اعترض او رفض .

أنا :- طيب لية أطلقتي ؟!

فريدة :- لأني عايزه أعيش مع راجل قوي مش ضعيف انا اللي بتحكم فيه ، كنت عايزه أني اكون محميه من راجل مش انا اللي بحميه .

أنا :- سيادة القاضي الواضح لعدالتك من خلال شهادة الشاهده أن الأستاذ مفيد هو شخص بطبعه يحب ان يسيطر عليه و بالعكس تماما عن ما اوردت النيابة في تفاصيل اوراق القضية انه تم كسره من قبل موكلتي و تحويله لحيوان أليف حسب ما ادعى المستشار عادل ، و اليو طليقته ثتبت لعدالتكم أن موكلتي مثال للزوجة الوفيه و المخلصه لزوجها ، حيث انها رفضت ان تتركه لنزواته و قررت ان تشبع رغباته و ميوله بصفتها زوجته ، و كل هذا يا سيادة القاضي ليس فيه أي اخلال بالقانون او حتى أنتهاك لادميته لانه هو يحب ان يبقى هكذا و ليس مجبرا على تنفيذ أي شيء لا يرغب فيه ، و أخيرا سؤالي الاهم من الذي ادعى على موكلتي ؟؟؟! ، الزوج لم يشتكي و لما يذهب إلى النيابة او حتى قسم بوليس ، و لكن اهله الذين تملك الجشع منهم هم من أتهموا موكلتي بهذه التهمة الشنعاء كي يأخدوا ممتلكات ابنهم لهم دون مراعاه

عادل :- اعترض حضرة القاضي إن المحامية تتلاعب بالكلام و ايضا توجه اتهامات خطيرة للمدعيين على موكلتها دون أن تقدم أي اثباتات على كلامها .

القاضي :- هل تمتلكي أي دليل يثبت صحة ما تحدثي به منذ لحظات .

أنا :- لم أتعود الحديث دون دلائل يا حضرة القاضي ، و أظن أنا سيادة المستشار عادل خيري يعلم تماماً أني لا أتكلم الإ بدلائل قاطعة الثبوت .........

كريمة :- كانت صدمتي كبيرة اوووي في مليسا انها لها في العالم ده يعني حسيت من أسلوب كلامها أنها متمكنة ، مش هاوية بالذات أن إيناس بقت في حالة من الهلع من أسلوب مليسا بالذات لما تنحت من كلامها لأنا مليسا راحت رزعها بالقلم على وشها
مليسا :- أية هتقعدي تبصي عليا كثير يا كلبة ما تخلصي بروح أمك و تقعدي بوضعيتك المفضلة يا كلبة ، أيناس بقت مصدومة و انا مصدومة زيها و أكثر مكنتش فاهمة هو أية بيحصل بس قلت لنفسي شكلي هتعلم منها و فعلا مدتنيش فرصة ابدا لاني سمعت القلم بيطرقع على وش ايناس و صوت مليسا بدأ يعلى جرى أية يا شرموطة هتنحي كده كثير أنزلي على اديكي و رجليكي قدام ستك كريمة و ستك مليسا و فعلا لاقيت ايناس نزلت على رجليها و اديها و لاقيت مليسا بتقولي تعالي على اوضتي عشان تعرفي ازاي تتعاملي مع الكلاب ، و بصت لايناس و قالتلها ورايا يا كلبة و وصلنا لحد الاوضه و فعلا خشينا ، بصت مليسا لايناس و قلتلها اقلعي هدومك كلها بالحمام قعدت مليسا على الكرسي بعد ما لبست جزمة بكعب و حاطة رجل على رجل اما ايناس كانت بتقلع كل هدومها زي ما أمرتها مليسا في الحمام وبدأت تصرخ فيها بتقولها بسرعة يا كلبة اخلصى انا مش هفضل استناكى كتير و بعد ثوانى ظهرت ايناس و هى ماشية على اديها و رجليها و رايحة عند مليسا اول ما قربت من مليسا لقيتها ضربتها على وشها قلم جامد اوى و قالتلها اتاخرتى يا حيوانة كل ده بتقلعى هدومك ... اناس نزلت و باست جزمتها و لسه بترفع وشها لقيت القلم التانى نازل على و شها و مليسا بتقولها مين امرك تبوسى الجزمة يا كلبة؟ ايناس بصتلها و الدوع فى عنيها و لسه بتقولها اسفه يا ...... لقيت القلم التالت و الرابع و فضلت مليسا تضربها على و شها لحد ما ايناس وقعت على الارض بتتلوى من كتر الضرب و بعدين مليسا قامت من على الكرسى و رفعت جزمتها و حطتها على وش ايناس و قالتلها الحسى التراب اللى فى جزمتى يا حيوانه هو ده اللى تستحقيه و كتير عليكى كمان ايناس طلعت لسانها و فضلت تلحس فى نعل الجزمة زى الكلاب فعلا و مليسا كل شوية تشتمها و تهينها عايزة اقولك حسيت انى هايجة اوى لدرجة انى كنت بلعب فى بزازى و انا بتفرج عليهم و كل ما ميسا تهين ايناس اكتر كنت بهيج اكتر .... المهم بعد ما خلصت ايناس لحس الجزمة التانية قعدت ميسا على الكرسى و قالت لايناس عشان تتعلمى يا كلبه قبل ما تفكرى تعملى اى حاجة لازم باذنى انا مفهوم؟ و دلوقتى طلعى لسانك و الحسى جزمتى من برة عايزاها بتلمع يا حيوانى و وايناس بدون أي تفكير بتنفذ و بدات تلحس جزمة ستها مليسا حوالى نص ساعة لحد ما ضربتها ميسا برجلها فى وشها و قالتلها قلعينى الجزمة يا حقيرة و مسكت الجزمة و بصت عليها و قالتلها شغلك كويس المرة دى يا كلبة عشان كده هسمحلك تلحسى جزمة ستك من جوة و تنضفى مكان العرق و تشميها يا حيوانة و حدفت الجزمة بعيد لقيت ايناس بتجرى على اديها و رجليها و رجعت تحت رجلين مليسا بس الجزمة كانت جايباها ببقها و مسكت الجزمة و فضلت تشم فيها كتييييير بصوت عالى و فضلت تلحس في اول فردة نص ساعه و هى بتشكر مليسا على الكرم بتاعها كل ده و مليسا مريحة رجليها على ظهرها و كل شوية تقولها لو اتحركتى تحت رجلى هعلمك الادب يا حيوانة و قالتلها تقوم تفتح التلفزيون و تجيب الريموت و ترجع تكمل شغلها و فعلا فضلت مليسا تتفرج على التلفزيون ييجى ساعة كده و حتى ما بصتش على ايناس خالص و ما كنتش سامعه غير صوت التليفزيون و صوت ايناس و هى بتشم الجزمة بتاعة مليسا و بعدين مليسا زهقت و رفعت رجلها من على ضهر ايناس و قالتلها انا رايحة انام عشان زهقت منك خلاص بس قالتلها انها عشان ايناس كلبه مطيعه فهى هتسبلها شرابها تشم فيه طول الليل وإيناس شكرتها و لبستها الجزمة و باستها و هى بتقول لمليسا تصبحى على خير يا ستى مليسا نزلت اديها قدام وش ليلى عشان تبوسهم و قالتلها و انتى من اهله يا كلبة
ده كله و أنا لسة بتفرج على إللي بيحصل قامت مليسا مسكتني من أيدي و جرتني لحد الأوضه و بدأت تفهمني حاجات كثيرة على عالم السادية و أنه المفروض أني أعرف اذل و امتع كلبتي عشان تبقى تحت طوعي و انتهى اليوم على كده و طبعا قبل ما نخش ننام طلعت مليسا للكلبة إيناس و قلت لها أنها الساعة خمسة الفجر تصحى لان مليسا هتلعب بيها الصبح

و استمرينا على كده خمس شهور و انتقلنا لشقتي الجديدة و كمان ترقيت في الشغل و بقا مرتبي اربع اضعاف و حياتي بقت فل الفل طول اليوم في الشغل و ايناس تجي المساء تعمل شغل البيت كله و كنا انا و مليسا بنلعب بيها طبيعي لحد ماجاء بعد خمس شهور اليوم الاسود ،في اليوم ده ايناس مجتش في المساء و لا اعتذرت وده عصب جدا مليسا إللي حلفت انها هتقطعها لما تيجي .


انا :- ولية تقطعها بقى ؟! هي بلطجة


كريمة :- لا في السادية السليف ما يعمل حاجة الا بإذن ملكته و ايناس غابت بدون اذن ، المهم ثاني يوم رحت الشغل و لاقيت ايناس اللي كان باين عليها التوتر و قلتلها لية ماجيتيش امس قالتلي انها راحت عليها نومه لانها كات مرهقة من الشغل ، أتصلت بمليسا و قلتلها على الموضوع و انها فعلا كانت مرهقه من الشغل ، لاقيتها بتقولي ابعتيها لي عشان اتفاهم معاها ، و فعلا بلغت ايناس اللي طلبت اذن و راحت لمليسا ، و بعدين ساعتين لاقيت اتصال من مليسا بتقولي انها في المستشفى هب و ايناس و هند


أنا :- مين هند دي ؟!


كريمة :- هند دي سليف عند ايناس كانت لسة بتدربها عشان تبقى سليف محترفة


انا :- واصلي الحكاية


كريمة :- المهم رحت وشوفت كارثة ايناس كان جسمها كله متقطع و وضعها سيء و شكلها واخده علقة موت من مليسا و اول ما شوفتها كده خدت مليسا و سألتها هو أية اللي حصل ردت عليا بكل هدوء انها أدبت ايناس لانها خالفة اول قاعدة بينهم و هي أنها ممنوع تتصرف الا بإذني او بإذنها و انها ادتها درس كبير عشان تعرف مقامها ، صراحة انا خفت اوووي من الموضوع بالذات انه المستشفى بلغوا البوليس فقلتلها اني هروح للبيت و اما تبقى تخلص تلحقني لاقيتها بتقولي انها بتفكر بهند و أنها هتجيبها تخدمنا بس انا شرطت عليها انه يكون بمزاجها مش غصبا عنها بس هي مردتش و انا بقيت عارفة مليسا انها جبارة لو عايزة حاجة هتاخدها غصبا عن الجميع ، روحت و انا كلي توتر من اللي حصل من مليسا اتجاه ايناس .

مليسا :- وانتى بقى مش المفروض تحلى محلها اليومين دول ولا نفضل حافيين كده

هند : حضرتك تقصدى ايه

مليسا تصفعها قلم رهيب:- انتى غبية يا بت ولا بتتغابى....الزفته صاحبتك كانت بتخدمنا وهي دلوقتى متنيله فى السرير.....احنا مين هيخدمنا اليومين دول.....انا باقول اخدك معايا على بيت كريمة اهو تسلينا شوية لحد ما ماجد يقوم

هند : وهو حضرتك قررتى خلاص انى هابوس رجليكم

مليسا (صفعة اخرى على وجهها الأخر )وهو المفروض استنى قرار اهلك يا متناكة....ياللا يا بنت الكلب قومى معايا لحسن اخليكى ترقدى هنا جنب الكلبة دي وشدتها من شعرها

هند : ارجوكى من غير فضايح ولا ضرب انا جاية معاكى بالذوق

وتركوا إيناس في المستشفى و جم على بيتي


انا :- أية عرفك بالحوار ده و انتي مش موجوده ؟!

كريمة :- مليسا حكتلي بعدها

أنا :- كويس كملي

كريمة : هند ازيك انتى سيبتى ايناس وجيتى ......خير فيه ايه

مليسا : جاية تخدمنا امال هنفضل حافيين يعنى لحد ما بسلامتها تخف والا ايه

كريمة : انتى جايباها غصب عنها يامليسا .....لا مش ده اتفاقنا احنا اتفقنا انها تخدمنا بالطريقة اللى تحبها وفى الوقت اللى تحبه


مليسا : مش وقت شعارات انا ايناس وقعت قبل ما اخليها تبوس وتلحس رجليا وانا حاسه برجليا بتاكلنى وعاوزة حد يلحسهالى


كريمة : بس دى لسة ملهاش اوووي بالموضوع و أنتي مفترية يعني مش هتتحملك


مليسا : انا ماتفرقش معايا المهم يبقى فيه حد تحت جزمتى والسلام


وامرتها مليسا تخلع هدومها تماما وتستلقي على ظهرها جنب الحائط وصعدت لتتمشى فوقها بصندلها ذو الكعب العالى والسن المدبب وبعد ان قطعتها بكعب صندلها وفعصت صدرها مرارا تحت صندلها وعندما كانت تتألم كانت تصفعها بحذائها على وشها و انا كنت بساعدها بأن اكتم بقها بجزمتي كنت افعص وشها بجزمتي بقوة فى الوقت اللي تدهسنى فيه مليسا وبعد ان انتهت من دوسها امرتها ان تلحس نعل صندها وتبوسه ففعلت كما امرتها ونزلت مليسا من فوقها عشان أنا اطلع فوقها وفعلت ألعن مما فعلته مليسا ولكني كنت لسة مش متعودة على القسوة المفرطة لسة متدربه على يد مليسا فكان في شوية طيبة وكلامي المعسول معاها وانا بوسها و هي بدأت تحس أنه الألم يختفي وبعدها خليتها تنظف نعل جزمتي بلسانها وتبوسه وطلبت منها ان تخلع لي جزمتي وأنا فوقها نفذت وخلعته فعلا ولحسته كله من جميع الاوجه كما طلبت منها ومن الداخل ايضا ثم بدأت فى مص اصابع رليا واحدا تلو الاخر وشكله كده عجبها طعم عرق رجليا ورائحتهم بالرغم من فظاعتها وكانت تبوس رجليا ونظفهم بسانها و الغريب انها بدأت تناديني بمولاتى وستى كريمة وست الكل وانا اضحك وافعص وشها برجليا بعدها جاء دور مليسا


مليسا : ياللا يا كلبة على الحمام


و بدون أي أعتراض منها توجهت إلى الحمام وهي مسكينه مش عارفه أنها هتبقى تواليت لينا و انها هتشرب بولنا احنا الاثنين لانها زي ماذكرت إيناس لسة مبتدأه لسة ما نضجت كخادمة بس أنا كنت محضرة مفاجأة ليها ، واول ما دخلت الحمام زقتها مليسا على الارض و مباشرة قلعت هدومها و مسكت دماغ هند وقعدت عليها بكسها و بدأت تبول في بقها و هند مكنتش عارفة تبعد لحد ما خلصت مليسا و جه الدور عليا و عملت نفس اللي عملته مليسا بس كملت أني تغوطت في بقها و هي بقت بترجع بطريقة هستيريا
المهم بعد ان كملنا و نظفنا نفسينا هي نظفت نفسها ولحقتنا لعند الصالة على اربع وكنت أنا لوحدي لاان مليسا خرجت لمشوار مهم عندها واول ما شفتها أشرت ليها بأيدي عشان أعملها مسند و أنا بتفرج على التلفزيون وبالفعل فعلت كما امرتها وبمجرد ان وضعت جزمتي على جسمها العارى باست جزمتي ورجليا و انا مكنتش لا معبراها ولا عطياها اى اهتمام بالعكس بدأت أدخن سجارتي و أرمي بالطفى فوق جسمها و كأني أجلس لوحدي و لما خلصت سجارتي رميتها على بطنها وطفيتها بجزمتي فوق بطنها العارية فتأوهت اااااااااه اااااااااه
كريمة : فيه ايه يا حيوانة......انتى دلوقتى سجادة ....هو فيه سجادة بتتكلم
بصى يا كلبة يابنت الكلبة لو عاوزانى اتعامل معاكى كويس يبقى ما تتنفسيش الا باذنى يا شرموطة مفهوم


هند : مفهوم يا ستى


ولم تتم كلمتها الا ووجدتني اقف فوق صدرها وجزمتي ترتفع لفوق وتنزل على وجهها فى خبطات ورا بعضهم واحسست بالدم يسيل من كل مكان بوجهها و انا متنرفزة جدا و اقولها :
انتى بتنطقى ليه يامتناكة يا وسخة من غير اذنى انتى زيك زى الجزمة اللى فى رجلى دى اوعى تنطقى من غير اذنى .....


مردتش


انا :- برافو كده يا كلبوبتى


انا هاكافئك واركبك حمار روحى اغسلى وشك وتعالى نظفى لى كعب الجزمة مكان دمك الوسخ وهاتيلى معاكى الخرزانة من جوه علشان اركبك


وفعلت كما امرتها وركبتها واصبحت كالحمارة تنقلني من مكان لمكان داخل الشقة ثم اردت ان اركبها كحصان فوقفت وانحنت لاركب على ظهرها ونعيد الكرة ثم فوق اكتافها وكل هذا و أنا السعها بالخرزانة فى كل مكان من جسمها


وعندما انتهيت منها اردت مكافئتها فقمت بدهسها برجليا وهما حافيتين وسمحت لها ان تبوس رجليا وتلحسهم مرة ثانية ............


سيادة القاضي هذه هي الدلائل القاطعة على ما اوردت من إتهامات لمدعيين هذا تسجيل فيديو في الفيلا الخاصة بموكلتي و المدعيين يحاولوا ان يساوموها من أجل أخد حصة من أملاكها التي أعطاها لها زوجها طواعية و ليس بالأجبر لهذا و الأن هنا في محراب العدل اتقدم لحضرتك و لحضرت المستشار عادل خيري ببلاغ ضد المدعيين بتهمة ابتزاز موكلتي و محاولتهم أخد نسبة من ممتلكاتها مقابل عدم التجني عليها و اتهامها بالتهم التي نحن في صدد مناقشتها و شكرا لكم سيدي القاضي

القاضي :- تؤجل القضية إلى تاريخ 12-3 حتى يعرف الفيديو على التكنيك الجنائي و المختصيين كي يثبتوا صحة الفيديو


رفعت الجلسة .............





أنتظروني في الحلقة الثالثة





الحلقة الثالثة :-


جلسة اليوم كانت متعبة جدا بس قطعت شوط كبير عشان ابرئ كريمة من التهم اللي وجهت ليها ، بس عالمها غريب كثر الحكايات اللي حكتها خلاني مستغربة اوووي من الموضوع ازاي حد ممكن يوصل للدرجة ؟! ، ومش هي و بس دي معاها اختها كمان ، القضية دي هتجنني ، بس المتعة اللي فيها مقدرش اوصفها فعلا قضية الموسم .


عبير :- يا أستاذة في وحده جايه عشان قضية ،


انا :- طيب وديها للدكتور أحمد .


عبير :- هي طالبة تقابلك بنفسها مش عايزة الدكتور أحمد


انا :- طيب دخليها و خلي عم علي الفراش يجبلي قهوة سادة دبل لحسن الصداع هيفرتك دماغي ، و خليه يجبلي برشام للصداع .


عبير :- حاضر


لما دخلت عليا كان باين اوووي أنها مش كبيرة ابدا يعني بحوالي 35 سنة طويلة نوعا ما و سمراء البشرة بس كنت مستغربة شكلها كان واضح انها متخانقه مع حد لان تحت عينها كان مخضر طبعا شوفت الخضار بعد ما بعدت النظارة عن عنيها ، منظر مفزع انك تشوف ست مضروبة كده ، طلبت منها الجلوس .

انا :- اهلا بحضرتك .

هي :- اهلا بحضرتك أعرفك بنفسي انا اميرة عبدالوهاب

انا :- اهلا بيكي يا استاذة أميرة .

خبط الباب و كان عم علي جاب لي القهوة مع البرشام و سألت اميرة تشرب أية فقالت قهوة مضبوط و فعلا راح عم علي يجيبها و هنا بدأت هي بالكلام .

أميرة :- انا حضرت مرافعتك في قضية اللي اسمها كريمة و عجبني جدا أسلوبك و إيمانك ببراءة موكلتك عشان كده انا جيت لعندك يمكن تقبلي قضيتي .


انا :- طيب حضرتك أية هي قضيتك عشان أعرف اذا هقبلها او لا ؟!


بدأت تعيط بحرقة و هي بتقولي :- انا هحكيلك بس ارجوكي ماتقطعنيش لحد ما أخلص كل كلامي .


انا :- تفضلي خدي راحتك


و هنا هتكلم بصفة أميرة عشان الحكاية توصل

بدأت حكايتي زي ما قلت انا اميرة كنت بنت عادية اووي زيي زي اي بنت عادية بدرس في الجامعة مكنتش متفوقة اوي بس يعني عمري ما سقطت ابدا ، شافني في الكلية كان جاي مع صاحبه ، مش عارفة اذا اعجب بيا او كان بيحاول يجر ناعم معايا عشان ارضخ له ، المهم بعد يحاول يتعرف بيا يجيي شهرين و انا لاني متأكده انه مش من الكلية مكنتش عاطيه له فرصة اصلا يقرب مني ، و بعد نهاية الترم الثاني في يوم خبط باب البيت فصدمت لما فتحت كان هو بذاته و لما سألته انت جاي ليه قالي انه جاي عشان يقابل بابا ، فسألته عن السبب بس هو اصر انه ميتكلمش الا مع بابا ،و فعلا دخلته الصالون و ناديت على بابا و قعد معاه ، و بعد حوالي ساعة روح و جه بابا لأوضتي و قعد يسألني أية رأيي بموضوع الزواج ، فخجلت طبعا بس هو صدمني اكثر لما قالي أنه هديل عايز يتجوزني ، كنت مستغربة تصرفه ، بس سألت بابا هو جه عشان يطلبني ؟! ، بابا ابتسم و قال هو جاي عشان يحدد موعد معايا عشان أهله ييجوا هنا و كمان اداني اسمه و بعض البيانات عنه عشان أسال عليه ، يادي النيلة طيب ازاي هتجوز واحد مش بعرفه ولا حتى في بيننا كيمياء ، ودي كانت اول مشكلة عندي ، و اللي عرفته انه بابا حدد ليهم الخميس كيوم لزيارتهم .

عدى يومين و لاقيت بابا بينادي عليا ، رحتله فقلي انه سأل عن هديل و أنه طلع ابن ناس اوووي و عائلته محترمة اوي و كمان ليهم تجارتهم الخاصة ، يعني بالمختصر حسب و نسب ، و قالي انه لحد دلوقتي لسة معرفش رأيي فقلتله يابابا انا محتاجة اقعد معاه عشان افهمه و اعرفه قبل ما اقول رأيي ، و الصراحة بابا كان متفهم الموضوع بشكل كبير و وافق على الموضوع .

و جه يوم الخميس و وصل هديل و عائلته و بعدوا يتكلموا و يتعرفوا على عيلتنا ، وانا و هديل قعدنا مع بعض ، و قعد يفهمني أنه قد اية حبني لاني مش بنت شمال و أني بأحترامي خليته يحترمني و أنه مش مصدق أمتى هيجيي الوقت اللي نتجوز فيه و إلخ من الكلام المعسول .

خلصت زيارتهم و هما خارجين باستني أمه و قالتلي منتظريين رأيك ياعروسة و كمان موافقتك ، و روحوا و بابا ناطده عليا و قعدت معاه و مع ماما و سألوني عن رأيي ، و انا صراحة أستريحت لهديل فقلتلهم كده ، فلاقيت بابا بيقول على البركة هخلي يومين و هتصل بيهم و اعطيهم موافقتك ، كل ده كويس و ماشي بالطريق الكويس ، اتخطبنا و بتدها بشهر اتجوزنا ، و لانه من عيلة مبسوطة ماديا رحنا نقضي شهر العسل في اللبنان .

و أول ما وصلنا الاوتيل لاقيته حاجز سويت كامل لينا صراحة كنت مبهورة من الاوتيل و فخامته ، وصلنا للسويت بتاعنا و انا لسة بفستان فرحي ، و أول ما وصلنا و اتقفل الباب لاقيته بيقولي اليوم يومك يا عروسة ، و شدني من ايدي لحد السرير ، طبعا انا مكنتش لخمة اوووي ولا خايفة لاني قرأت عن ليلة الدخلة و عن مايحصل فيها و غير أني شوفت فيديوهات للموضوع ، و ماما كمان فطمتني على الموضوع قبل فرحي ، يعني كنت مجهزة نفسيا و معنويا للموضوع .

بدأ هو يقولي كلام غريب مش متوقعاه منه ، يا قمر اليوم هفتحك و همتع كسك اللي أكيد هيكون حلو زيك و هخليكي كلك لبن مني ، قلتله جرالك أية يا هديل أية الالفاظ دي ، قاللي يا حبيبتي انا جوزك و انتي مراتي و لازم تعرفي أنه مافيش بينا حواجز ابدا .....


خبط الباب و كان عم علي جاب القهوة لأميرة اللي حاولت تداري وشها عشان ميشوفش وشها و هي بتعيط ، حط عم علي القهوة و خرج ، و لسة أميرة هتكمل كلامها كان التلفون بيرن فستأذنتها ارد و رديت فعلا و كلمت الدكتور أحمد اللي كان شايط فعلا و بيصرخ على إللي عملته في المحكمة و اني هخسر كثير اوووي بسبب ده و رديت عليه بكل برود و انت مالك يا دكتور انا عملت واجبي اتجاه موكلتي و ده شرف المهنة يا دكتور ولا انت خايفة سيرتك تيجيي مع اللي حصل منك مع مليسا و اختها ، حسيت انه بلم و مبقاش عارف ينطق ، ساعتها استغليت الفرصة يا دكتور لما تعوز حاجة زي دي كنت تقولي بدل ما يوصلني الخبر من الغرب عموما اقفل دلوقتي انا عندي موكله و بعد ما أخلص معاها هجيلك المكتب اصلي عايزاك في امر مهم ، و قفلت السكه قبل ما يرد عليا و بصيت لأميرة و قلتلها تكمل


انا كنت مستغربة كلامهم و منطقه يعني ازاي مافيش حواجز ، المهم هو مبقاش قادر يمسك نفسه و مباشرة بدأ يبوس فيا و انا بحاول اتمنع شوية يعني الخجل لسة موجودة اصله من ساعات مكنش الا شخص غريب دلوقتي بقى جوزي ، هو حس بخجلي راح قايللي يا بنتي افهمي معادش له دعوة الكسوف ده أنا و انتي بقينا واحد يعني مافيش خجل ابدا ، و لاقيته بمنتهى السرعه راح قالع كل هدومه و بقا بالبوكسر ساعتها وشي احمر أوي بس هو قرب مني و باسني من خدي و قالي زي ما انتي شوفتيني لازم كمان أنا اشوفك كده ، و بدأ هو يقلعني فستان الفرح و ياريته قلعني الفستان بس لا ده خلاني ملط، و المشكلة اني كنت مستسلمة جدا لان لسانه كان بيلحس رقبتي و شحمة اذني و بقيت مسخسخة اوي بين ايديه ، كان هو فنان و فعلا نيمني على السرير و بدأ يبوس شفايفي وهو جنبي و انا الصراحة عجبني الأمر و بدأت ابادله البوس و لكن خبرته غلبت عنفواني لأنه بدأ يمص لساني و أيده بدأت تفعص ببزازي و انا بدأت تطلع اهاتي مني ااااأااووووف اااااااااه اااااااااه و كأنها اعلنت عن ميلادي من اول وجديد ، متعة الجنس لا يمكن أن تعرفها الا من جربتها ، نزل من على شفايفي و بدأ يرضع ببزازي بشكل احترافي كان بيحرك لحسانه على حلمتي بشكل دائري و بعدها بيلحسها و انا عاجزة عن الحركة و اللي عليا اني بقوله كفاية حراااام عليك كفاية انا مش قدك اااااااااه اااااااااه كنت من متعتي بعض بشفتي التحتانية من كثر نشوتي وهو مستمر باللعب بحلمتي خلاني اذوب ذوبان رهيب خرجني عن سيطرتي و بدأ اصرخ كفااااااااااي كده هموت يخرب بيتك ، رفع بقه من على حلمتي وقالي لو عايزة تشتمي اشتمي انا بحب القباحة اووووووي ، مش هقول اني كنت مش بشتم ابدا انا كان لساني زباله اوووي مع صديقاتي بس عمري ما شتم راجل ، و رجع ثاني يلعب بحلمتي و انا بقيت هموت من المتعة و بدأت افرازاتي تزيد من كسي و بدأت اصرخ و اشتم فعلا مهو قالي اشتمي يتحمل اووووووف يا ابن الكلب هموت انت ولعتني اااااااااه اااااااااه اخلص يابن المنتاكة مش عايزة عذاب هموت ، و هو شكله استمتع اوووي بالشتيمة و بدأ يعض حلمتي على خفيف و انا بدأت اتنفض بجد و شهوتي جت لاول مرة في الليلة دي ، و لما شافني متشنجة و ظهر تقوس ، ابتسم و قالي دي اول شهوة تخرج منك معايا يا لبوة ، تعصبت لما قالي يا لبوة و بصيت في وشه ، بتشتمني ليه ؟! ، رد عليا وهو بيضحك دي مش شتيمة ده اسمه توصيف و بعدين قلتلك معايا لازم ميبقاش في حواجز ، و لسة هرد عليه راح منزل أيده لعند كسي و بدأ يفركه بالراحة ، مش عارفة أية حصل بس حسيت انه في كهرباء مسكتني و بقيت مش على بعضي و جسمي كله بيتنفض و هو بدأ يفرك اسرع و لسانه بيلعب بحلماتي ،حس اني مستسلمة راح نزل على شفايفي ببوسة جميلة و أيده لسة بتلعب بكسي و انا بقيت زي المجنونة اااااااااه اااااااااه اااااااااه راح قايم و نزل وحط راسه بين افخادي ، و بدأ يوصف جمال كسي ، و انا بقوله متحترم نفسك و ، و هو بيضحك راح حاطط لسانه على شفرات كسي ساعتها هجت و طلعت مني اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه كبيرة ، طبعا هو كان مستمتع بالموضوع و واخد راحته على الاخر ما انا غشيمة جنس يعني تفرجت على افلام بس مش خبيرة ، بدأ ثاني يلحس بكسي و انا مع كل لحسة اهاتي بتطلع مسكته من شعره و حاولت ابعده بس المصيبة اني اكتشفت اني بزقه اكثر على كسي و انا بصرخ عليه موتني يا ابن المتناكة اااااااااه اااااااااه يا خول هموت مش قادرة اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه بالراحة على كسي ، و هو مستمر بعمله و لسانه يلمس كل قطعة بكسي و كأنه يستلذ بطعمه، وصل لزنبوري و هنا انهرت تماما لما بدأ يمصه شهوتي مباشرة نزلت بشكل كبير و هو كانت بيبلعها ، ساعتها بس حسيت بنفسي دايخة و مش قادرة قالي مش عايزة تذوقي زبري زي ما ذقت كسك ، انا اشرت باصبعي بالرفض طبعا هو فهم اني مش متعودة على الموضوع و راعى ده اوي ، قلع البوكسر اللي كان لابسه ليظهر زبره اللي مش كبير لاني عرفت بعدها انه مش كبير يعني حوالي 14 سم و راح واقف بين رجليا و بدأ يبلل زبره من ماء شهوتي ، و قالي غمضي عنيكي و فعلا غمضت عنيا و راح ضاغط على زبره عشان يخش في كسي و انا حاولت ابعد لكنه كان متبثني اووووي و حسيت بألم رهيب ، طلع زبره من كسي و كله دم وبص لوشي و قاللي مبروك يا عروسة بقيتي مدام دلوقتي .


اتاخر الوقت و اميرة بتحكي قصتها اللي فيها تفاصيل سوده دا انا باين عليا هشتغل في قضايا منيلة بنيلة ، قامت أميرة بعد ما قلتلها انها تيجي بكرة عشان تكملي باقي الحكاية و كمان افهم منها أية حصل ، و فعلا وافقت و ادتني دوسيه القضية ، و روحت و هي كلها أمل اني اقبل قضيتها ، و بعدها قمت و حملت نفسي لمكتب الدكتور أحمد اللي لسة لي معاه حساب ثاني خالص ، عديت على السكرتارية و دخلت لعنده و أول ما شافني

أحمد :- تأخرتي لية انا كنت هروح

أنا :- متقدرش تروح الا لما تعرف في اية عارفاك شكاك و بتحب تعرف كل حاجة يا دكتور ولا تحب اقولك يا عرص ولا يا خول .

احمد :- جرالك أية هتنسي نفسك انا الدكتور احمد .

انا :- و النبي تتوكس قال دكتور ، بقى يا عرص تخلي مليسا تنام مع مراتك لا و كمان تنيكك قدامها دا اية المليطة اللي أنت فيها ، بدل ما تخليني على عمايا كان المفروض تفهمني الحقيقة بدل ما مليسا تحكيلي عملت فيكوا أية أنت ومراتك الشرموطة اللي باين كده أها بتحب تنتاك من الستات اوووي.

أحمد :- دي حاجات شخصية ملكيش فيها و المفروض احترامي يبقى .

انا :- احترام اية يا ابو احترام تحب اكلم مليسا تجي تفشخك هنا على الهوا مباشرة ، و على فكرة انت كده كده هتتفشخ يعني الفيديوهات اللي مصوراها مراتك ليك و انت عمال تتعولق و تتشرمط و مليسا نازلة نيك فيك بالزبر الصناعي موجودة و احب اقولك زمان الفيديوهات دي بقت مع مليسا اصل مراتك دي لبوة اووووووي يعني تقدر تقول أنها متقدرش تستغنا عن مليسا اللي مكيفاها اوووي باين فأحسن لك تعقل كده يا عرص و تفهم انك مبقتش الدكتور أحمد ابدا انت بقيت العرص الخول أحمد ، و من النهاردة تعرف مقدارك وحجمك يا عرص يعني أنت بس هتكون أسم للمكتب غير كده تقعد زي الكلب ملكش دعوة بحاجة و تفهم وضعك الجديد أنك مجرد اسم غير كده كل الاوامر من عندي فاهم .

أحمد :- اها يعني بتبتزيني

انا :- ابتزك لية انا مش عايزة نصيبك يا علق انا بس بحاول احافظ على المكتب بدل ما يتشوه بسمعتك الوسخة و افهم كويس انك لو فكرت بلحظة تعمل فيها عنتر زمانك هخلي كل مصر تتفرج عليك و انت بتتناك و كمان بتعرص على مراتك ياعرص و كمان تعمل حسابك أنك ..........



سيادة القاضي حضرات السادة المستشارين خلال هذه المحاكمة عرضنا لكم كل الادلة و القرائن التي تثبت بما لا يدعى مجالا للشك بأن موكلتي بريئة كل البرائه من التهم الموجهه لها و أيضا كشفنا عن عملية الابتزاز الرخيصة التي تعرضت لها موكلتي ، و اظهرنا أن النيابة لم تكون دقيقة او حيادية بتوجيه كل هذه الأتهامات لموكلتي ، و بناءً عليه أطلب من عدالتكم حكم البراءة الكامل لموكلتي ، مع تعويض يدفعه المدعيون لما تسببوا لها من اضرار نفسية و تشويه لسمعتها و محاولة ابتزازها ، و أطلب من عدالة المحكمة أن توصي النيابة بالتوقف عن مضايقة موكلتي ، و شكرا لكم

بعد الاطلاع على مواد القانون و على الاحكام في قضايا سابقة و بعد سماع الشهود و الأدلة المقدمة من النيابة و الدفاع أستقرت المحكمة على الحكم ببراءة كريمة عوض الناصر من جميع التهم الموجهه لها ، و لكن ترى المحكمة انها مارسة عنفاً جسديا على زوجها لهذا تحكم عليها المحكم بالسجن 6 أشهر مع ايقاف النفاذ .

رفعت الجلسة .


أنتصار جديد ليا بس دي البداية فقط لسة قلقانه من الجاي قضية أميرة دي منيلة بنيلة بالذات بعد إللي حكته لي ده غير الأتفاق اللي بيني و بين مليسا و كريمة و مش عارفه هنوصل فين مع بعض .

رجعت بيتي و جسمي كله متكسر و حالتي تصعب على الكافر و أفتكرت كلام مليسا عن احمد ..


أنا :- طيب لية تعاملتي كده مع الدكتور أحمد ؟!


مليسا :- مش عارفة اقولك أية بس بما انك عرفتي حاجات كثير يبقى ميضرش تعرفي دي كمان ، مفيد زوج كريمة ليه علاقات كثير بالمجتمع و من ضمنهم كان أحمد اللي المفروض أنه واجهه مجتمعية المهم عزمة في يوم للفيلام يعني و تعشوا سوا و كانت مراته معاه و انا كنت معاهم برضه ما انا عايشة في نفس الفيلا و كانت مرات احمد بتبص عليا اوووي و انا مش فاهمة حاجة و بتعامل بطريقة عادية اوي مع الموضوع المهم بعد ما خلصنا العشاء و السهرة لاقيت مفيد جالي اوضتي و نزل على ايديه و رجليه و بدأ يبوس رجلي و هو بيقولي أنه مرات أحمد هتتجنن عليا و انها عايزاني انام معاها مهما كان الثمن طبعا انا يومها ضربت مفيد بالجامد لدرجة انه كان هيقطع النفس و انا بصرخ عليه و بقوله يا عرص عايز تبقى قواد يعني شايفني مومس ببيع جسمي ، بس هو وضح لي الأمر أني هبقى مستريس برضه بس مش بالمفهوم المتعارف يعني هبقى متحكمة بالعلاقة غير اني هلاقي مفاجأة هتفرحني ، عجبتني الفكر قلت اجرب موضوع الاستعباد الجنسي و فعلا بعدها بيومين رحت لبيت احمد و فتحت لي مراته و اسمها فدوى و سلمت عليا و باستني و قعدنا شوية نتكلم و هي قاعدة بتقولي قد أية هي معجبة بيا و أني استحق ابقى ملكة و بعد ما تكلمنا صدمت من المفاجأة اللي كانت محضراها لي .........
الديك اذن و حان موعد نومي

لو عايزين تعرفوا اية المفاجأة و بدون تخمين لان المفاجأة مش احمد العرص طبعا دي حاجة ثانية خالص انتظروني في الحلقة الرابعة


كاتبة جنسية
__________________

كل الذين خرجوا من بيوتهم يملكون مرايا نظروا بها إلى عيوبهم جيداً قبل ان يصلو إليكم لا داعي لتذكيرهم بها😒✋

“‏أنا صمت الكائنات قبل الكارثة، وذهولها بعد الخراب”😊🔥
حين أرى كمية المثالية المصطنعة في الناس أعشق سيئآتي أكثر

قام بآخر تعديل شوفوني يوم 07-09-2018 في 12:06 PM.
قديم 06-26-2018, 08:01 PM
قديم 06-26-2018, 08:01 PM
الصورة الرمزية لـ Sami Tounsi
مشرف القصص و ادمن الدردشه
الجنس : ذكر
الإقامه : تونس
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 5,834

مشرف القصص و ادمن الدردشه

الصورة الرمزية لـ Sami Tounsi

الإقامة : تونس
المشاركات : 5,834
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
Sami Tounsi غير متصل

افتراضي رد : لعبة المحامية ..... ! الحلقة الاولى


عزيزتي كاتبه جنسيه انت لم تخيبي امالي و استشف من هذا الجزء الطويل الذي استهليتي به قصتك انها ستكون معمعه انسانية و مشوقة جنسيا و على مستوى الاحداث،نشف ريقي و انا اخبر الكتاب الجدد كيف يكون اول فصل او جزء في القصه، ليس اجباريا ان يحتوي على الجنس بل يمكن ان يكون فاتحة و تمهيديا لبقية القصه لكنه يجب ان يكون معقول الطول و مقبول الاحداث، تمام كالذي كتبته ..
حبكة جميلة و سرد سلس و مبشرة بكل خير عزيزتي، ساتوقف عن تحليل مجريات القصه حتى تتقدمين فيها أكثر و تبان عندي كل خيوطها ..
عمل جميل تسلم الايادي ..
قديم 06-26-2018, 08:22 PM
قديم 06-26-2018, 08:22 PM
نسوانجي جديد
الجنس : ذكر
مشاركات : 49

نسوانجي جديد

المشاركات : 49
الجنس : ذكر
عازف علي اوتار غير متصل

افتراضي رد : لعبة المحامية ..... ! الحلقة الاولى

ديما ممتعه ومشوقة وبمجرد قرات اول السطور بسبح معاكي في بحار الخيال والاحاسيس الممتعة
لكي مني كل التحية والتقدير
المتيم بقصصك عمر
قديم 06-26-2018, 08:45 PM
قديم 06-26-2018, 08:45 PM
الصورة الرمزية لـ الزبير 3
نسوانجي مميز
الجنس : ذكر
الإقامه : القاهرة
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 203

نسوانجي مميز

الصورة الرمزية لـ الزبير 3

الإقامة : القاهرة
المشاركات : 203
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
الزبير 3 غير متصل

افتراضي رد : لعبة المحامية ..... ! الحلقة الاولى

مش مصدق المستوى ده من القصص
انتى ممكن تكتبى افلام ومسلسلات
قديم 06-26-2018, 09:04 PM
قديم 06-26-2018, 09:04 PM
الصورة الرمزية لـ كاتبة جنسية
سيكوباتيه الهوا
الجنس : أنثي
الإقامه : ارض الاحلام
مشاركات : 1,291

سيكوباتيه الهوا

الصورة الرمزية لـ كاتبة جنسية

الإقامة : ارض الاحلام
المشاركات : 1,291
الجنس : أنثي
كاتبة جنسية غير متصل

افتراضي رد : لعبة المحامية ..... ! الحلقة الاولى

اقتباس:
الكاتب : Sami Tounsi عرض المشاركة

عزيزتي كاتبه جنسيه انت لم تخيبي امالي و استشف من هذا الجزء الطويل الذي استهليتي به قصتك انها ستكون معمعه انسانية و مشوقة جنسيا و على مستوى الاحداث،نشف ريقي و انا اخبر الكتاب الجدد كيف يكون اول فصل او جزء في القصه، ليس اجباريا ان يحتوي على الجنس بل يمكن ان يكون فاتحة و تمهيديا لبقية القصه لكنه يجب ان يكون معقول الطول و مقبول الاحداث، تمام كالذي كتبته ..
حبكة جميلة و سرد سلس و مبشرة بكل خير عزيزتي، ساتوقف عن تحليل مجريات القصه حتى تتقدمين فيها أكثر و تبان عندي كل خيوطها ..
عمل جميل تسلم الايادي ..

دائما الفصل الاول هو العنوان للقصة قوته دليل على قوة القصة
و طبعا الفضل بهذا لكم سواء انت او الاستاذ شوفوني و حتى الصديق الغالي عصر اليوم
تعليماتكم دائما مفيدة و اوعدك وعد مني هذه القصة و القصة الجديدة منظمة الهلاك هتبقى من أقوى ما كتبت

دمت بود


كاتبة جنسية
__________________

كل الذين خرجوا من بيوتهم يملكون مرايا نظروا بها إلى عيوبهم جيداً قبل ان يصلو إليكم لا داعي لتذكيرهم بها😒✋

“‏أنا صمت الكائنات قبل الكارثة، وذهولها بعد الخراب”😊🔥
حين أرى كمية المثالية المصطنعة في الناس أعشق سيئآتي أكثر
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
فادي وخالته المحامية رومنسي جدا قصص سكس عربي 17 09-08-2018 10:27 PM
متسلسلة عائلة مجنونة جدآ .. حتى الحلقة (7) 10/8/2018 ايوة بقي قصص سكس المحارم 39 08-10-2018 10:27 PM
لايف ستريم الحلقة الجديدة من المسلسل الأسطوري Game of Thrones || الجزء السابع الحلقة التانية M!DO الموضوعات العامه غير الجنسيه 0 07-24-2017 01:47 AM
evon16 المواضيع المخالفه والغير مطابقه 2 11-02-2012 12:51 PM
مصوراتي نسوانجي ألعاب و مسابقات النسوانجيه 21 11-06-2010 01:07 PM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
....., لعبة, المحامية, الانمي, الحلقة
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 10:09 PM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -

Online porn video at mobile phone


اعشاب تخليك لوطي وتحب تنتاكزبرفاجرتطلع صدرها فى المحلصور سكس عربي صفحة 32منتديات نسوانجي قصص سكس امي السكرتيره متسلسلهارغبات مكبوته قصص محارمنيك سالب جاد فون فشخقصص سكس أنامثلي وطيزي تنتاكهاركبك لحد ما افشخكقلعت ملط قصةالطيز تغيظ وبز مستفزمن عشرة أجزاء قصص نيك قراءةﻣﻐﺎﻣﺮﺍﺗﻰ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﻪ 2018 .. ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺠﺰﺀ ‏( 3 ‏) site:detki-52.ruصوربعبصه موضوعقصه ديوث وزوجه.شرموط ولبوه اه اف اح نارقصص سكس ام ترمي كلسونا علي قرفه ابنهاصور سكس الصفحه 95راكب فوق صاحبه صور نيك ورعان عربي خليجيصورسكس شاب يعصر بزازها عشيقته في الشارعقصص نياكة حلوة كتير ومتعه غيرشكلنيكني ريح كسي ااااه انا منيوكتك دخلهمودى وطييظهبزاز واوراك واكساس لشراميط عربياتزنقها في حائط وناكهاافلام بوس شفيافارجوك ستي نيكينيسكس مغزلهسكس بجنونقصص velomma لمسة علاجية بيدخلوا عليها ملثمين تخلعلهم وتتناك منهمقصص سكس ﻓﻰ ﺍﻭﻝ ﺳﻨﻪ ﺳﻔﺮ ﻋﺸﻘﺖ ﺍﻟﺒﻨﺖ ﻭﻧﻜﺖ ﺍﻻﻡ ﻭﺳﺎﻋﺪﺕ ﺍﻻﺏ ﻓﻰ ﻋﻤﻠﻪ متسلسلهسكس ينك ثنتين وكس تقدف ماء وهي تنتاكالهندسه أساس المتعه نسوانجىقصص نسوانجي اه يا بابامتسلسلة قصة مارفيلقصص سكس سعيدوثلاجهقصص سكس السالب السعودي والسوداني الموجبﺍﺧﺘﻲ ﻣﺘﺠﻮﺯﺓ ﻟﻜﻦ ﺷﺮﻣﻮﻃﺔ قصص سكس حتي الجزء 20عائلته قصص سكس الجزء الثالثقصص لواط موظف ااجمارك المنتاككقصص سكس انا بنوتي وحب نفسي زوجه احسد النساء 2019 متسلسلةنيك الكس العربى المرحرح نيك جامد سكسقصص نيك فيلاما وراميش مصورهصورسكس اجنبي منتديات نسنواجي بورن ستارقصص نيك وتكبير الطيزwww.‎طيز طياز بس بقي حطه براحهحكيتلو ايرو حتى قامقصص سكس في المكتب العميدقصص،سكس،عشقت،ابن،اختي،القويقصص فى بيت دعاره منتديات نسونجىمتسلسلة قصة سادية عربية مصرية محارم بكل الوان المتعةقصص جنس ابنتي خلتني ديوثصور طيز ولد كوينيزبربالمصريقصص سكس انا ومينا الجزء 11زب خشنامرأة ترفع العبايه وتملص سروالها وتتناكقصص،سكس،مينا،الجزا،15يناك صحبتهمنتديات سكس بلدي صور البوماتقصص سكس الوادالشقي وامه الحنونقصص نيك تعالى إلحس كسي يامتناك ياخولخادمات نسوانجيمينا وزوجته وأمه الجزء 24سكس ليلة الخميسصور ساديات مسيطراتسكس ينك ثنتين وكس تقدف ماء وهي تنتاكمتسلسة قوادها محارم ودياثةموجب السوادن وسالبنسونجي الأم الحاضنة الجزء السابع"طيزيها""المدرسه"قصص سكس وكان يحاول يدخله بكسيشرموطه تحكي قصتها من أول نيك لها اححححححح[img]img4.uploadhouse.com/fileuploads/9188/91881148f91f8de9f3cffa7e17067f4bcf6 1d6.jpg[/img]امراة تجلدني سكسشاب شرقان يدخل على امه الارملة و هى ادام التسريحة يلعب فى بزازها وينيكها ويصورها بكل الاوضاعقصص،سكس،عشقت،ابن،اختي،القويقصص نسوانجي عائلة حيحانة جداانا ومينا وامه الصفحه ٢اااااه افشخنيشفت امي تجس وكسهاصورعاهرات مطلقاتصادني الصبح وناكني احلا نيكهقصص نسرين منتدا نسونجيمنتجع اشبوري الصحي منتديات نسوانجيقصص سكس متسلسلة سلاح مرات خالي الفتاكصور سكس اطياز من الجنرالقصص سكس محارم مع عمته متسلسله