منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص سكس عربي

أدوات الموضوع
قديم 07-10-2018, 01:48 AM
قديم 07-10-2018, 01:48 AM
نسوانجي نشيط
الجنس : ذكر
الإقامه : العراق
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 53

نسوانجي نشيط

الإقامة : العراق
المشاركات : 53
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
عراقي نسوانجي غير متصل

Post مغامرات شاب عراقي مع الجنس الحلقه الاولى

اسمي علاء من بغداد اسكن في منطقة شعبية في وسط العاصمة ومدرستي قريبة من حي شعبي فيه الكثير من بيوت الدعارة وفيه كثير من الفتيات وهناك عدة مواقف وعلاقات اقمتها مع عدة فتيات هذا الحي وسابدئها بنجاة اول من مارست الجنس معها
كنا عصر كل يوم نلتقي انا وعدة اصدقاء في راس الزقاق وكان في هذا الزقاق عدة فتيات وكل واحدة منهن لها علاقة مع احد الاصدقاء لاني كنت على علاقة بفتاة جارة لي
وفي احد الايام انتقل بيت من هذا الزقاق الى بيت آخر في نفس الزقاق
وطلبوا منا المساعده في نقل الاثاث
كنا سعداء لطلبهم لان كل شباب سيلقي بفتاته
وكانت هناك فتاة اسمها نجاة سمراء صدرها متوسط ذات خصر وممتلئة من الاسفل ولها طيزكبير ممتلى ومدور تكبرني بالسن عام وكان عمري 15 سنة
وكانت دائما تنظر لي وتبتسم وتحاول الكلام معي وتاتي لتاخذ مااحمل من اغراض وكانت كل مااعطيها مااحمل تلتصق بي وتحاول ان تظهر مفاتن جسدهاوانا كنت في غاية الارتباك وكان احد اصدقائي لاحظ ذلك فقال لي مال نجاة معك فقلت له ماحصل فقال لي انها فتاة تحب الجنس ولها علاقات كثيرة بشبان وهو ايضا اقام معها علاقة بالسابق وانه مارس الجنس معها كثيرا من الطيز وبدء يكلمني على ما حصل بينهما
وقال لي انها قد وضعتك في دماغها وانها لن تهدء الى ان تمارس معك الجنس فقلت له كيف امارس معها اخاف ان فعلت شيئ ربما لاتقبل وتصيح والباقين ياخذوا بالهم منا فقال لي انظر ماذا سافعل بها لاتخف
فرجعنا سويا نحمل الاغراض فسبقني اليها على السلم وكان لايوجد احد في هذه اللحظات فحضنها وبدء بتقبيلها وهي تدفعه وتقول له لا
انا لااحبك فعندما راتني ابتسمت فقالت انا احب علاء ولا احبك انت فبدئت تكلمني وتحاول ان تفسر ما فعل معها صديقي
فابتسمت لها وقلت لها ربما انه يحبك الى الان فقالت لا اننا تفارقنا من زمان وانها لاتحبه وهي تميل لي لانها اعجبت بي لاني وسيم وهادئ
فقلت لها انا على علاقة بفتاة واني احبها كثيرا
فقالت منذ متى وانت على علاقة بهذه الفتاة فقلت لها منذ زمن
فقالت هل هي احلى مني
فقلت نعم
فقالت جرب معي فانك لاتخسر شئ
فاجبتها بخجل لنجرب
فقبلتني على خدي وذهبت وهي تضحك
فارتبكت جدا من فعلها
فقلت لصديقي ما حصل بيننا فضحك وقال ماذا قلت لك انها لاتتركك الا ان تمارس معك فقلت له انني لم امارس الجنس في حياتي مع أي فتاة فقال لي حاول ان تنيكها بسرعة لانها هوائية ربما تقيم علاقة يشاي آخر ولن تستطيع ان تفعل شئ بعدها
حملت الاغراض وذهبت لاعطيها لها فمدت يدها لتحمل مني الاغراض فقبلتها على خدها فأبتسمت وقالت قبلني من فمي فقبلتها
قالت تعال معي لنصعد فوق السطح لان الجميع منشغل بنقل الاغراض
قالت لي اصعد انت اولا وانا سالحق بك
صعدت الى السطح وتبعتني بعد لحظات
سحبتني من يدي وادخلتني في غرفة في السطح واغلقت الباب
وحضنتني وبدئت بتقبيلي من الشفاه وتلتصق بي وانا قمت بتقبيلها وحضنها فوضعت يدي على صدرها وقالت صدري يحكني فانا لااقدر ان استحمل اكثر من ذلك فقمت بعصر صدرها وانا اقبلها فكانت تصدر اصوات أي حبيبي انا احبك اووف اههههه ااااي بعد اقوى
اكثر وهي تحك جسدها بجسدي فاخرجت صدرها لي وقالت مص صدري حبيبي فقمت بمص صدرها وهي تلتوي من النشوة وانا امص صدرها مثل المجنون
فوضعت يدها على عيري من فوق البنطلون وتفرك به وتقول اه حبيبي عيرك واقف وكبير اريد ان اراه فدفعتني عنها وبدئت بفتح سحاب البنطلون ولم اتكلم باي شئ فاخرجته وبدئت بفركه وتقول لي عيرك كبير وحار لم اتصور ان عيرك كبير وبهذا الحجم فانزلت راسها فقبلته من كل جوانبه وتنظر لي وتبتسم وانا ابتسم لها فقالت سوف انسيك الدنيا ولن تتركني ابدا
فبدئت بمصه وتدخله وتخرجه بفمها وتتاوه فسحبت يدي ووضعتها على صدرها فكانت حلماتها واقفة وكبيرة فانا لم اتمالك نفسي فقذفت في فمها كمية كبيرة جدا من المني فغصت بها وبدئت بالسعال كثيرا فقالت لماذا لم تخبرني انك سوف تقذف
فقلت لها لم اسيطر على نفسي
فقالت لي
انها ستريني اشياء لم اراها في حياتي
فاكملت على ما بقى من قذفتي وبلعته وانا عيري مازال واقف
فوقفت ورفعت ثوبها وقالت هل تريد ان ترى كسي فانزلت لباسها وبان كسها كان منفوخ وبه قليل من الشعر ها هل هوحلو
قلت نعم حلوجميل جدا فهذه اول مرة ارى فيها كس فتاة
قالت اريدك ان تلحس كسي هل لحست كس صديقتك من قبل
هل كسها احلى ام كسي
قلت لها لم اجرب اللحس من قبل ولم الحس كس صديقتي
قالت الم تنيكها من قبل
قلت لا
قالت الم تعمل معها شئ
قلت فقط البوس والتفريك وملاصقة جسدي بجسدها
فسحبتني من رأسي ووضعته على كسها وقالت الحس كسي وريحني
فوضعت لساني على كسها وبدئت الحس لها فقامت بتعليمي اين اضع لساني وكيف الحس لها ففعلت ماطلبت مني فوضت بظرها بين شفتي ولساني على راسه وكان بظرها كبيراوحار ولونه احمر غامق
ومن شدة شهوتها قامت بسحبي من شعري بقوة وتقول ااي حبي اااخ امممممم اكثر حبيبي
اموت عليك تسوة الدنيا كلها فارتعشت رعشة قوية وضغط على راسي بسيقانها بقوة وجسمها تقلص فاحسست بها كأنها تبول بفمي من كثرة قذفها وبعدها سحبتني واو قفتني وحضنتني بقوة الى جسدها ووضعت عيري بين سيقانها وضغطت عليه بقوة
قالت لي انا عمري ما قذفت بهذه الكمية من كسي احس ان ماء كسي كله خرج مني
ها مارأيك حبيبي هل انت سعيد بذلك
قلت لها كثيرا عمري ماشعرت بهذا الشعور ابدا
فحضنتني وبدئت بتقبيلي بعنف وسحبت يدي ووضعتها على طيزها
فبدئت باللعب والضغط بطيزها فقالت ادخل اصبعك بطيزي
فادخلت اصبعي فكان مبتلا كثيرا فدخل بسهولة
عندها شعرت بالهيجان جدا فادرتها الى الحائط بدون ان اتكلم
فاردت ان اضع عيري في طيزها
فقالت لا لا تستعجل انك قبل قليل قذفت ارتاح قليلا لاني اريد ان امص عيرك اولا
فقلت لها لااقدر ان اتحمل اكثر من ذلك
فمسكت عيري بيدها وبئت بفركه على كسها وفتحت طيزها
وهي تغنج اوووف اااه
فوضعت راس عيري على فتحت شرجها وتتمايل وتفرك طيزها بي
فارجعت طيزها على عيري وتقول ادفع فوتة حيل عفية بعد ما اتحمل
فادخلته كله وبقوة فتالمت وقالت ااخ وجعني مو هيج على كيفك
فبدئت ادخله واخرجه بقوة غير مبالي بها وهي تعصر بطيزها وتصيح بصوت مشجون اااوي ااااخ ااااخ
فقالت احضني واعصر صدري بيدك فحضنتها ووضعت كفي على صدرها اعصرهما وهي مستمتعة جدا وتحرك طيزها بقوة في حضني
وتقول ها اني احلة لو صاحبتك
قلت انتي احلى بنت في الدنيا
قالت انا احبك لااريدك ان تتركني وتذهب الى غيري
قلت لا اتركك ابدا فسحبت ويدي ووضعتها على كسها وتقول العب بالعناوة العب العب اكثر اوووي اييييي اخخخ اههه
فصحت سوف اقذف سوف اقذف
فصاحت بي ادفعه اكثر اكثر ادخله كله للاخر بطيزي وانا اسرع اكثر واكثر الى ان قذفت بداخلها كل حمولتي
واردت ان اخرج عيري من طيزها فقالت لا انتظر احضني بقوة واضغط بيدك على صدري فحضنتها بقوة
كلما اردت اخراجه منعتني وهي تحرك طيزها وترتعش الى ان قذفت
فانسحبت من تحتي وحضنتني بقوة تقبل وجهي وتشمني وتقول حبيبي انت ممتع وقوي وتقول انك لم تمارس مع أي فتاة من قبل
حلفت لها انها اول مرة امارس بها فقالت لااقتنع بهذا الكلام انك حريف وتعرف كيف تهيج الفتاة
فنزلت على عيري تقبله وتلحسه وتبلع ما بقى من المني
فقالت ما له لاينام عملت معي مرتين بدون استراحة ومازال واقف
انك سوف تتعبني مالك لاتشبع
فقلت الامر ليس بيدي ان الامر له هو
فضحكت وقالت سوف اعلمك اشياء كثيرة بالجنس
فقلت انا بين يدك اعملي بي أي شئ تريديه
قالت الايوجد لديك مكان نقدر ان نمارس به
قلت نعم يوجد
فقالت اين قلت يوجد عند عمي مكتب
فقالت اين
قالت قريب من هنا انه في شارع الرشيد
قالت وعمك
قالت عمي ياتي فقط العصر والمكان يكون فارغ صباحا
قالت غدا صباحا عندي مدرسة
ولكن بعد غد سوف تكون مدرستي في مكتب عمك
قلت انا لااقدر ان استحمل لبعد غد
قالت لاعليك غدا ساجعلك تنيكني
قلت كيف قالت لاعليك ساتدبر الامر
قلت كيف
قالت بيت ام خالد جيراننا دائما فارغ
قلت ومن اين ستحصلين على المفتاح
قالت لا ساكلم بنتهم نادية وستدخلنا الى البيت
قلت وهي لن تقول شيئ
قالت لا انها صديقتي وسري وسرها واحد
فقالت سوف انزل انا اولا وبعد قليل انزل انت
فنزلت خائف ان يراني احد فوجدتها تكلم فتاة وينظرون لي ويضحكون
فانا خجلت جدا واسرعت بالخروج
فصاحت بي علاء تعال اعطيني قبلت الوداع
فحضنتني بقوة ومصت شفتي وصديقتها تنظر لنا وتبتسم
وفي اليوم الثاني لم اذهب الى المدرسة لان دوامي عكس دوامها
انتظرتها عند مدخل الفرع الذي يؤدي الى بيتها الى ان اتت
فراتني وابتسمت وسلمت حبيبي كيف حالك بالامس
قلت لها اني لم انام الليل من كثرة تفكيري بها
قالت الم اقل لك اني سوف انسيك الدنيا
فضحكت وقلت اني نسيت الدنيا فعلا
ابتسمت
قلت متى اراك قالت بعد ساعتين على الاقل
لاني سوف استحم واهيئ نفسي وارى هل المكان فارغ ام لا
قلت انني سوف انتطر هنا
قالت ماشي وذهبت وقلبي يخفق بسرعة
وبعد اكثر من ساعتين خرجت لي
قالت المكان فارغ اذهب واحضر لنا ببسي وسكائرحتى لاياخذ احد من الجيران باله منا
فذهبت مسرعا وجلبت لها الببسي والسكائر
فكانت تنتظربي في الباب مع صديقتها فسلمت واعطيتها الببسي
فقالت ادخل بسرعة قبل ان يراك احد
فدخلت وقلبي يخفق
وبعد قليل دخلت صديقتها وهي تتبتسم وتقول سوف تاتي بعد قليل لكي تتطمئن من الجيران
فانا بقيت في مكاني خلف الباب انتظرها ولم اتفوه باي كلمة
فقالت لي ادخل الى الداخل واجلس هنا
فدخلت الى داخل البيت وجلست انتظر نجاة
فجلست بجانبي صديقتها واسمها نادية عمرها 18 سنة وهي جميلة جدا عيون سوداء كبيرة جسمها مكتنز صدرها كبير ممتلئة من الاسفل افخاذها مقوسة وطيزها كبير ومدور اكبر من طيز نجاة
فقالت نجاة كلمتني عنك كثيرا ومادار بينكم بالامس
فقلت ماذا قالت قالت كل شي وانا خجلان وعيوني بالارض فوضعت يدها على راسي ورفعته وقالت هل انت خجلان
قلت نعم قليلا
فدخلت نجاة واغلقت الباب خلفها باحكام ورمت نفسها في حضني
تقبلني من خدي وتمص شفتي وتشمني بقوة اه حبيبي
مشتاقة ويدها تفرك بعيري بقوة وانا مندهش منها لان نادية جالسة بجانبي شعرت بالخجل كثيرا
فبدئت نجاة باخراج عيري من البنطلون كان واقف بقوة فامسكته نجاة وتقول حلقته لي انا ايضا حلقت كسي لك
فلم اجبها بشئ فبدئت بتقبيله ولحسه من الاسفل الى الاعلى وتقول لنادية مارأيك ها كبير وغليظ فأجابتها نادية وهي تعظ على شفاهها وتنظر لي لم اصدق بالاول لم اتصوره هكذا فبدئت نجاة بمص عيري تدخله كله في فمها لم تبقي منه شيئ خارجا ونادية تنظر لنا وتعض بشفاهها وتنفخ
فأنتبهت لها نجاة وقالت لها مالك استحملي الى الليل صاحبك سوف ينيكك
وكانت نادية بعلاقة مع جارها واسمه سلام وهو عسكري نزل اليوم اجازة
وانه سوف يقضي الليل معها لان امها موجودة مع اختها لانها وضعت طفل جديد وهي معها منذ يومين
فقالت نادية لا استطيع التحمل اكثر صارلي شهر لم اتناك
فرفعت نادية ثوبها الى الاعلى فبان كسها احمر محلوق منفوخ وبظرها كبير ومتدلي فوق كسها والبلل واضح في كسها فسحبتني من رأسي وقالت الحس كسي فقالت نجاة الحس لها هذه كحبة متفوخ من النيج ابد متشبع
فوضعت لساني على شفرتي كسها الحسها بقوة واضغط بشفايفي عليها كاني امص شفة فتاة فصاحت بقوة وضغطت بيدها على راسي بقوة تدفع راسي على كسها وتغنج اوي اه ام اخ اقوى هنيالج نجاة بعلاء دائما حظج قوي فقالت نجاة لها علاء احسن لو صاحبك سلام
فقالت نادية علاء احسن بكثير سلام لايقبل لحس كسي بس اينيكني
فأردت ان ارفع رأسي لكي اتنفس فاحست بي نجاة وقالت لنادية
الولد اختنق اهدئي
فقالت نادية لااستطيع السيطرة على نفسي
فرفعت رأسي من كس نادية
فسحبتني نادية من يدي وادخلتني الى داخل احدى الغرف
فصاحت بها نجاة انا اتيت به لينيكني او لينيكك
فقالت نادية بالامس ناكك مرتين الم تشبعي فانا لم اذق طعم العير منذ شهر
فدخلنا الى الغرفة وخلعت نادية ثوبها ولم تكن تلبس شئ تحت الثياب
فقالت اخلع بسرعة اخلع جميع ملابسك فانا تباطئت فقامت هي بخلع ملابسي بيدها ودفعتني الى السرير ورمت نفسها فوقي
تبوسني وتمص شفاهي وتضع حلمت صدرها في فمي وتقول مص صدري وكانت حلمات صدرها كبيرة ومنتصبة فبدئت بمص صدرها ثم
وضعت رأسي بين صدرها اشمه واعضه بشفايفي وهي تعصرني بقوة
وانزلت يدها على عيري تعصره وتقول اه اه اشكد حار
ايموت فقلت لها مصي عيري
فقالت تأمرني حبيبي انزلت رأسها وبدئت بلحسه من الفوق الى الاسفل
بلسانها وتضع لسانها على رأس عيري وتلحسه وتنزل الى الاسفل وتلحس خصيتي وتعضها بشفايفها وتقول كم احب الخصاوي الكبيرة ووضعت احدى خصيتاي داخل فمها تمصها بقوة ووضعت الاخرى ايضا وبعدها قامت بوضع عيري بفمها تمصه بشراهة
فقلت لها عيري اكبر ام عير صاحبك فقالت عيرك اطول ولكن عير صديقي اغلظ من عيرك وله راس كبير اكبر من راس زبك فكانت تمص بخبرة كبيرة بعدها صعدت الى بطني بشفاهها تلحس بطني ويدها تعصر صدري الى ان وصلت الى شفتي مصتها بقوة وتنزل الى رقبتي
وتصعد الى وجهي وزبي واقف بين فخذيها فاعدلت من جلستها ومسكت زبي تحك به كسها من الفوق الى الاعلى وتصدر اصوات محنة قوية وتعصر بشفتها وجلست على عيري تحك به كسها وبدت سرعتها بالتزايد بالصعود والنزول لخروج مياه كثيرة منها
عندها احسست بساقيها ترتجف وتتقلص عضلات بطنها وصياحها يعلو وتعصرني بقوة الى ان هدئت نامت فوقي تحك راسها بكتفي وتغنج وتقول لي احضني بقوة احضني فحضنتها بقوة الى ان اختفى صوتها وانينها فرفعت راسي قليلا فوجتها مغمضة العينين كانها نائمة فسحبت نفسي من تحتها فانتبهت لي وقالت اركبني بسرعة فبقت هي نائمة على بطنها فعدلت من وضعي لكي اقدر ان اضع زبي بطيزها فرفعت هي طيزها الى الاعلى وباعدت بين فلقتي طيزها فبانت لي فتحت طيزها كانت مبتلة كثيرا والماء نازل لنصف فخذها فوضعت زبي على فتحت طيزها فبدئت هي بتحريك طيزها فقالت ادفعه بالراحة فدفعته قليلا فدخل راسه فضغطت بطيزها على زبي فقلت لها هل اوجعتك
قالت قليلا لاعليك ادخله ان الوجع بالبداية فقط لاعليك ادفعه فدفعته قليلا فدخل اكثر من نصفه فقمت بادخله واخراجه ومع كل دفعة مني كانت ترفع وتحرك طيزها نحوي وكان لحم طيزها يتموج امامي كانه موج البحر فلم اتماك نفسي اكثر وانا ارى حركتها وتقلصات طيزها فدفعته بقوة الى اخره داخل طيزها فصاحت مو هيج مو هيج على كيفك وجعتني فانا لم اعر لها فقمت بادخله واخراجه بسرعة وكانت مياه كسها قد سهلت من
دخول وخروج زبي بهذه الانسيابية وبدئت تتفاعل معي اكثر من قبل بحيث كلما اخرج زبي كانت تدفع طيزها وتحركه يمينا وشمالا نحوي وانا اضغط بيدي على كتفها وما هي لحظات حتى انفجر عيري داخل طيزها فقالت لي احضني بقوة احضني ولفت قدميها فوق قدمي وتحرك طيزها على عيري وتغنج وتصيح ااخخخ اه اممم فقات لي احضني من صدري واعصرني بقوة وهي تحرك طيزها تحتي وتعصره بعضلات طيزها الى ان هدئت فاردت ان ارفع نفسي عنها قالت لا انتظر قليلا لكي يستقر داخل طيزها وبعد عدة دقائق قلت لها لم استطع التحمل اكثر اريد اخراج زبي من طيزك فارخت قدميها وازحتها عني فرفعت جسمي عنها واستلقيت بجانبها مغمض العينين من النشوة وبقى زبي واقفا فنهضت من جنبي وهي تبتسم وتقبلني وتقول انت قوي كثيرا وممتع لقد صدقت نجاة ما قالت عنك فقامت واخذت ثوبها بيدها وخرجت من الغرفة فعندها سمعت نجاة تقول لها (ها اشنونة وياج ) قالت نادية (شنو هذا ذبحني موتني ) فقالت نجاة لماذا
قالت نادية (صارلة 5 دقايق من جب او ليهسة عيرة واكف)
فقالت لها نجاة انه بلامس كب مرتين متتالية وزبه بقى واقف
فقالت لها نادية لاتدخلي عليه الا ان اخرج من الحمام
وبعد خروج نادية من الحمام دخلت نجاة وهي تبتسم وتقول ماذا فعلت بنادية *قلت ماذا فعلت
قالت اهريتها بالنيك
قلت انها جنسية جدا
فقالت نجاة ارتاح قليلا ونبدء ماذا تقول وهي تمسك بزبي وتداعبه باناملها
فقلت لها انك لم تتضايقي منها
قالت لا انا اعرف من البداية انها لم تتركك الا ان تنيكها
فقلت لها لماذا قبلتي بدخولها معي قبلك
فقالت انا تعمدت ذلك لكي ناخذ وقت انا وانت اكثر لانك بالامس قذفت سريعا في النيكة الاولى فابتسمت لها
فقامت وخلعت ملابسها وكانت لاتلبس حمالات وبلباس احمرفقط لونه وكان جسمها جميلا صدرها متوسط وحلمتها حمراء كبيرة وصرتها غائرة وخصرها نحيف وسيقانها ممتلئة ومقوسة وفيها بعض الخيوط فدنت مني وقالت اتريد ان ابدء انا ام انت فقلت لها قولي انتي
فقالت سوف اعلمك حاجات كثيرة في جسم المراءة لكي تتهيج
وتتمرن على جسدي
فقلت لها علميني كيفما تريدين فسحبتني من يدي واجلستني وحضنتني وقالت اريدك ان تمتعني اكثر مما متعت نادية فحضنتها وبدنا بمص الشفايف وقالت لي ارخي شفايفك واعطني لسانك فارخيت شفايفي فقامت بمص شفتي بقوة وقالت اعصر انت ايضا بشفتيك على شفتي واعمل مثلي فممصت شفتيها بقوة واعصرها بشفتي مرة انا امص شفتها ومرة هي تمص شفتي ثم اخذت لساني بين شفتها واخذت تمصه بقوة وتضغط عليه كانها تمص في زبي ثم اخرجت لساني من فمها وقالت لي مص لساني مثل ما مصصت لسانك فاخذت لسانها بين شفتي وامصه وهي تضمني لصدرهاواضعة يدها خلف ظهري وتشدني اليها بقوة فاخرجت لساني من فمها وقبلتها من رقبتها وخلف اذنها وقمت بمص اذنها ايضا وهي ترتعش وتقول سوف اجعلك استاذ بالنيك
فقلبت نفسها وامتدت على السرير ووضعت راسها على المخدة وفتحت قدميها وقالت انزع لباسي باسنانك لاني اهيج اكثر بهذه الحركة فقمت بمص نهدها واضع راسي بين نهديها وهي مغمضة العينين وتقول بصوت محنة اووف اه فنزلت بفمي على بطنها وبدئت بلحسها وشمها وتقبيلها ثم صرتها فقالت ادخل لسانك في فتحت صرتي كانك تنيكها بلسانك فادخلت لساني في صرتها وبدئت بادخاله واخراجه كاني انيكها كما طلبت مني فهاجت اكثر وبدئت بطنها بالتقلص وتضغط بقدمها على السريرومسكت راسي وانزلته الى كسها فلمست طرف لباسها باسناني وانزلته الى الاسفل وساعدتني هي برفع نفسها الى الاعلى ووضعت اصابعي على جانب اللباس لكي انزله الى الاسفل فنزل الى اسفل كسها المحلوق وكان مبلولا وبضرها منتصب كانه جلد محروق ولونه احمر ففركت انفي ببظرها ولحسته بلساني فارتعشت وصاحت اوف اه اخ
فاردت ا نزال ماتبقى من لباسها بيدي فلفت نفسها واعطتني ظهرها لاخلع لها مابقى من لباسها
فقمت بانزال لباسها باسناني فرفعت بطنها قليلا لتساعدني بخلع مابقى من لباسها حتى وصل الى نصف فخذيها فدفعت بيدها اللباس الى الاسفل فاكملت انا عليه وخلعته منها فكان البلل واضح بين فلقتي طيزها فقالت لي مصمصني من رقبتي الى اسفل قدمي فوضعت شفتي على رقبتها وبدئت بالمص واللحس ويدي تفرك بطيزها وهي تتاوه وتعصر الفراش بيديها فوضعت اصبعي على فتحت طيزها وادخلته في شرجها فزاد هيجانها واردت ادخله اصبعين فقالت لي بللهما من ماء كسي ففركة كسها وابتل اصبعاي فدخلا في طيزها بسهولة فقمت بدفع واخراج اصابعي وانا اقبل وامص ظهرها الى ان وصلت الى طيزها ففتحته لي بيدها وبان كسها وفتحت طيزها وقالت الحس لي فو ضعت لساني على كسها فارتعشت بدئت بلحس كسها من كل جوانبه وهي تفتح فلقتيها اكثر من السابق وتدفع بجسدها على الفراش كانها تزحف على الارض فشربت كثيرا من مائها الذي بدء يتزايد كلما يغوص لساني داخل كسها فقالت لي الحس نقبي فتوقفت من اللحس وتعجبت من طلبها
فقالت الحس نقبي لماذا توقفت فانا نضفته جيدا ووضعت فيه كثيرا من العطر فو ضعت لساني على نقبها وبدئت بلحسه وتذوقه وكان طعمه كماءالورد
فادخلت يدها اكثر بين فلقتيها وفتحت نقبها فانفتح اكثر وبان ما بداخله فقالت لي ادخل لسانك فيه واعمل كما عملت في صرتي ونيك طيزي بلسانك فادخلت طرف لساني فيه وبدئت بادخاله واخراجه فطلبت مني ادخل كل لساني داخل نقبها ففعلت ماارادت وادخلت لساني داخلها وبدئت انيكها بلساني ادخله واخرجه
وانزل الى كسها الحسه واصعد بلساني الى طيزها
فقلبت نفسها وفتحت قدميها وسحبتني من ظهري وبدئنا بمص الشفاه والتقبيل من الخدود والرقبة ونزلت بلساني الى نهديها امصه والحسه
مرة امص صدرها ومرة اضع راسي بين صدرها اشمه واقبله فسحبت راسي وقبلتني من شفتي وحكت انفها بانفي وقالت الحس لي فخذي
واشارت بيدها على المكان الذي تريدني ان الحسه وكان في داخل فخذها الايسر فبدئت لحسه بهدوء كما ارادت وهي تعتصر وترتعش وتتنهد وتعصر الفراش بيديها
فرفعت لساني وتوجهت به الى كسها الجميل المحلوق وكانت رائحة العطر قوية فوضعت يدها على كسها تفتحه لي وبدء لساني بالصعود والهبوط على كسها ووضعت لساني على بظرها فصاحت بصوت عالي امممم ااه أي أي حبي أي حبي بعد اكثر بعد اكثر
الى ان افرغت ماء كسها بفمي وشربته كله
فرفعت بيدها راسي عن كسها وحضنتني بقوة وقالت حبيبي انت ممتع لااتصور اني سوف اتركك يوما حتى لو تزوجت فهدئت قليلا
وقالت الان جاء دوري فسمكت زبي وبدئت بتقبيله ولحسه من الاسفل الى الاعلى ومن الاعلى الى الاسفل ونزلت تلحس خصيتي وتضعهما في فمها وتمصهما وانا منتعش واحس ان زبي سوف ينفجر من شدة الانتصاب
فسحبتني من يدي واوقفتني واعطتني ظهرها وهي ممسكة بزبي وادخلته بين ردفيها وتحرك عليه طيزها ووضعت راس زبي على نقبها وهي تغنج اوف اه وارجعت طيزها نحوي فدفعته بداخلها بقوة الى اخره دفعة واحدة فتقدمت الى الامام وقالت اوجعتني بالراحة بالراحة فمسكتها من خصرها وبدئت بادخاله واخراجه بهدوء فهدئت وبدء طيزها بالحراك والتموج في حظني فاسرعت من سرعة دخول زبي واخراجه من طيزها وهي تغنج وتتفوه بكلمات كثيرة وسريعة لم افهم اكثرها فصحت راح اكب راح اكب عندها دفعت بطيزها نحوي وتقول ادخله كله ادخله كله اقوى ادفع اقوى فافرغت حمولتي بطيزها الممتع الكبير فقالت لي لاتخرجه انتظر فسحبت مخدة ووضعتها تحت بطنها ونامت عليها وهي تسحبني بيدها من ظهري وتقول احضني بقوة ووضعت يدي على صدرها اعصرهما بقوة وهي تحرك طيزها تحتي من الفوق الى الاعلى وتحركه دائريا كانه مطحنة الى هدئنا
فقمت من فوقها وارتميت على السرير بجانبها
فمسكت زبي بيدها وتضغط عليه ووضعته بفمها لتبلع مابقي من قذفتي مصته ولحسته وشربت مائي ومائها الممتزج
فنهضت من فوقي وخرجت من الغرفة لتذهب الى الحمام وعند فتح الباب سمعتها تقول خلود منذ متى رجعت من المدرسة
ارتبكت واخذت ارتدي ملابسي بسرعة وقلبي يخفق من الخوف فابتسمت خلود قائلة منذ 10 دقائق وهي تنظر لي وتبتسم وعينها تفتش عن زبي لتراه فانا لم اتمكن من اخفائه بسرعة فرئته وانا ارتدي ملابسي
فقالت لها نجاة اين نادية فقالت انها نائمة الم تعلمي ان سلام موجود وان نادية سوف تسهر معه
فقالت لها نجاة سوف تكبرين وتفعلي مثلنا
فابتسمت خلود وقالت انا كبيرة ولست صغيرة واعرف كل ماتفعلوه
فقالت لها نجاة ( اوف منكم بنات هل الوكت كلشي اتعرفون)
فارتديت ملابسي وخرجت من الغرفة فسلمت على خلود وردت التحية وقالت لم اتصور انك تفعل ذلك مع نجاة
فلم اتفوه بكلمة
فقالت نجاة لم يفعلها معي وحدي
ناك اختك نادية قبلي
فضغطت خلود بشفتيها وقالت ها هيك الشغلة
فقالت خلود انه اصغر منك
فاجابتها نجاة انه حلو ووسيم وزبه كبير كانه زب رجل عمره 30 سنة
فخرجت نجاة من الغرفة بعد ارتداء ملابسها وقالت سوف اخرج وعندما اقول لك اخرج اخرج بسرعة لكي لايراك احد
وبعد لحظات صاحت بي نجاة علاء اخرج فخرجت فرئيت نجاة واقفة خلف الباب وتقول اسرع اسرع فاسرعت فقبلتني قبلة سريعة وقالت موعدنا غدا في السابعة والنصف صباحا انتظرني في راس الشارع المؤدي الى مدرستي قلت ماشي سوف انتظرك
فقالت نام مبكرا لكي ترتاح وتكون جاهز غدا وهي تبتسم وتمسك بزبي من فوق البنطلون فقبلتها من فمها وقلت لها اني سوف انام من الان
كنا قد تواعدنا ان ونجاة للذهاب الى مكتب عمي لكي انيكها وكان موعدنا الساعة السابعة والنصف صباحا تاتي معي بدل ما تذهب الى المدرسة وانتظرتها بالقرب من المدرسة وعند وصولنا الى المكتب
مباشرتا بعد غلق حظنتها من الخلف وبدئت بحضنها وتقبيلها فقالت لي حبيبي اريد ان ارى المكان
تجولت في المكان ودخلت الغرفة الخاصة لعمي فوجدت بها غرفة نوم كاملة
فقالت لي الم تقل لي انه مكتب
قلت نعم انه مكتب ولكن عمي اثثه اثاث بيت كامل لانه يقضي وقت راحته هنا ولديه اصدقاء يجتمعون هنا كل فترة وخاصة ليلة الجمعة يشربون وياتوتن بنساء ويضون الليل هنا
فقالت انه ليس مكتب للعمل وانما مكان للنيك
فقلت لها يعني
فنامت على السرير وفتحت يديها وقالت تعال حبيبي فارميت بحضنها وبدئنا التقبيل والمص ومدتت يدي لكي انزعها القميص
فقالت سوف اخلع انا لك ملابسك وبعدها انت تخلع ملابسي ولكن اريد ان تخلع ملابسي مثلما اقلع لك ملابسك
الم اقل لك اني سوف اعلمك كيف تهيج الفتاة
فقلت لها انا تلميذ شاطر وسوف انفذ كل ماتدرسيني
فسحبتني من يدي واوقفتني بجانبها وادخلت شفتها في شفتي تمصني ويدها تفتح ازرار القميص
فخلعت عني القميص وانزلت يدها على زبي تلعب به من فوق البنطلون فمسكته بقوة وقالت اليوم زبك كم مرة راح اينيكني وكان زبي واقفا يريد ان يخرج من الملابس
فقلت لها اني انيكك من الان لحد مانخرج من المكتب
فقالت يعني كم مرة
فقلت ثلاث اربع مرات اكثر
فقالت انا لااشبع ابدا
فقلت لها ولا انا اشبع
فابتسمت وبدئت بخلع البنطلون فانزلته مع اللباس الداخلي مرة واحدة فلما رات زبي واقف وعروقه بارزة مدت يدها تلعب به وتقول اريده دائما واقف
فحضتني وبدئت تقبلني ويدها لم تفارق زبي
فسحبتني الى السرير وهي تحتضنني فانامتني على السرير وبئت بتقبيلي من راسي الى ان وصلت زبي
فمسكته ومدت لسانها تلحس راس عيري من اسفل الراس وتقبله وبدئت بلحسه من الفوق الى الاسفل ومن الاسفل الى الاعلى ثم انزلت بلسانها الى خصيتاي وبدئت بلحسهم وكل مرة تضح خصوة في فمها تمصها وتلعب بلسانها عليها ثم انتقلت الى الخصوة الثانية وفعلت مثلما فعلت في الاخرى
فنهضت وسحبتني من يدي وقالت الان دورك اريدك ان تخلع ملابسي الداخلية باسنانك مثل المرة السابقة
فوضعت شفتي على رقبتها اقبلها واشمها وهي منتعشة الى اخر درجة ثم بدئت بفتح ازرار القميص وانا امص بشفتيها وانزل بلساني كلما فتحت زر من القميص الى ان فتحت ازرار القميص وخلعته فحضنتها وبدت تقبيل رقبتها ويدي تبحث خلفها على سحاب التنورة ففتحت زر التنورة ثم انزلت السحاب وبدئت انزل بلساني على بطنها الحس واقبلها واشمها ثم وصلت الى صرتها فوضعت لساني على سرتها فتنهدت وضغطت بيدها على كتفي
مددت يدي وانزلت التنورة الى الارض وقلعتها لها فضغطت بيدي على طيزها وذهب لساني الى كسها من فوق اللباس الحس كسها وادغدغه بانفي مرة وبحنكي مرة وكان واضح بلل كسها ورائحة مائها تملى انفي
فاردت اسحب لباسها بلساني فقالت لا اننعني الستيان اولا فسحبتني الى الاعلى واوقفتني فحضنتها اقبلها واشمها من رقبتها وخلف اذانها وضعت فمي على كتفها الايمن قبلت ولحست كتفها ومددت اسناني انزلت حمالة ستيانها
ثم انتقلت الى كتفها الايسر وانزلت الحمالة الثانية فلفت نفسها واعطتني ظهرها فقبلتها من ظهرها ومسحته بلساني وهي تغنج وتصدر انين خافت وتتلوى من المحنة وانظر الى طيزها الكبير كيف تتقلص عضلاته
فوضعت فمي على حمالتها المتدلية على زندها المدور فرفعت يدها تساعدني لنزع الحمالة ثم انزعتها الحمالة الثانية ثم رفعت يديها لانزع عنها الستيان
فرميت الستيان وحضنتها من الخلف وزبي دخل بين فلقتي طيزها الممتلئ ويدي تعصر بصدرها وهي تتاوه اووووووووف رمت يراسها على كتفي تحكه ثم انزلت يدي على بطنها صعودا ونزولا وهي ترتعش الى ان وصلت لباسها فمددت اصبعي داخل اللباس العب بكسها اول ما وصلت الى بظرها ومددت اصبعي عليه وكان منتصب ومبلول وحار فدفعت بطيزها نحوي وارادت ان تقع الى الارض فمسكتها وهي تان مغمضة عينيها لاتقد ران تقف على قدميها فصاحت انزعني اللباس بسرعة لااقدر ان اصبر اكثر من ذلك فركعت على ركبتي ووضعت راسي في نص ظهرها اقبلها على الخفيف ويدي تداعب كسها
ثم وضعت اسناني على لباسها من الخلف ويدي تنزل اللباس من الامام وهي ترخي جسدها لكي ينزل اللباس لانه صغير وطيزها كبير وافخها ممتلئة ومقوسة فوصلت به الى منتصف فخذها واكملت عليه بيدي الى ان وقع الى الارض
ثم وقفت وسحبتني الى السري وبدئت تمص زبي النتفخ المتصلب مصته بقوة وملئته من لعابها ثم وضعت اصبعها في فمها ملئتها من لعابها ووضعتها على كسها ثم مسكت زبي تحكه في كسها وتدعكه به ثم جلست على زبي تحك كسها تصعد وتنزل وتتراقص ويدها تضغط على صدري وبدت سرعتها بالتزايد وجسدها يرتعش ويتقلص وتتنفس بقوة وانا تحتها لااقدر على الحراك من شدة ضغطها على جسدي ثم نزلت عني ونامت جنبي
فنهضت واردت ان الفها على بطنها فقالت لي دعني استرح قليلا اني لااقدر على التنفس فمدت يدها على يدي وهي مغمضة العينين ووضعتها بين صدرها تمسكني بقوة فراح كيفي يسرح على صدرها وبطنها الى ان وصلت يدي الى كسها فكان مبتلا كانها بائلة على نفسها فضحكت انا وقلت لها انتي جبتيها على نفسك فابتسمت وقالت لا انها كبتي
فقلت انتي كبيتي كثيرا
فقالت انها كبتي الثالثة
فقلت لها انا لم اكب لحد الان
فقالت سوف تكب الان داخل طيزي فرفعت قدميها وقالت ضع المخدة تحت طيزي ووضعت المخدة تحتها فرفعت قدميها الى الاعلى وقالت لي ادخله الان ولكن خذ بالك لكي لايدخل في كسي لاني مبتلة كثيرا
فمسكت زبي وادخلت راسه ببطئ داخل طيزها فمدت يدها ووضعتها على فخدي وقالت ادفعه ببطئ فدفته الى ان دخل نصفه فبدئت بادخاله واخراجه وهي كلما ادفعه كانت ترفع نفسها اكثر لكي يدخل زبي اكثر الى دخل الى اخره فوضعت قدميها خلف ظهري تضغطني كلما اخرجته ليدخل بسرة داخلها وبدئت اسرع اكثر من الاول وكان دخول زبي وخروجه سلسلا فكنت اسرع اكثر وعندما بدء جسدي بالارتعاش احست هي باني سوف اقذف فسحبتني من ظهري بقدمها بقوة ووضعت يدها خلف كتفي تعتصرني وترتجف وعضتني من كتفي عدة عضات فاوجعتني كثيرا
فنزل كل حليبي داخل طيزها وبقدت عدة دقائق تعتصرني وتقيدني بقدها ويدها الى ان هدئت ثم رفعت جسدي عنها بصعوبة ورايتا ثار العض على كتفي وصدري
فقلت لها لماذا عضضتيني واوجعتيني
فقالت لم احس بنفسي لاني قذفت معك
فقالت اعطيني بعض المناديل الورقية فاعطيتها فمسحت طيزها من منيي واردت انا ان امسح زبي فقالت لا انا سوف انظفه لك بفمي فوضعت زبي بفمها فمصته ونظفته الى الاخر وقالت بعد هذه النيكة القوية انا جعت اريد ان ااكل فقلت ماذا تردين ان تاكلي الم تشبعي من اكل زبي
فقالت لا انا لااشبع منه ابدا
فنزلت الى الشارع واتيت بالطعام
ففتحت الباب لم ارها فصحت عليها فقالت انا بالحمام تعال نسبح معا فخلعت هدومي واستحمنا سويا
مع المدعبات والاحضان والقبل خرجنا من الحمام يدون ملابس وتناولنا فطورنا وارتحنا قليلا ثم بدئنا الجولة الثانية فقذفت في فمها ثم جلسنا للراحة فبدئت تسالني عن صديقي هل تراها
فقلت لها قليلا قالت لماذا
فقلت بسببك
فايتسمت وقالت لماذا لم تحاول ان تنيكها
فقلت اخاف ان ترفض
فقالت سالتها انت ام لا
فقلت لا
فقالت هل اتت معك هنا في المكتب
قلت نعم 5 مرات
فقالت ماذا فعلتو 5مرات هي معك ولم تفعل معها شئ
فقلت قبلتها وحضنتها ولعبت بصدرها
واخرجت لي صدرها ورفعت ملابسها ورايت جسدها
فقالت الم ترى كسها
قلت لا لانها لم توافق رفعت ملابسها لحد نصف اللباس
فقالت نيكها الم تعرف كيف تنيكها
فقلت كيف
فقالت حاول ان تمص صدرها وتلعب في كسها وهي سوف تتستسلم
وبعدها حاول ان تلعب لك بزبك ووحدة وحدة الى ان يذهب الحياء منها
وبعدها نيكها
قلت من اين قالت في البداية حك زبك بين افخاذها وبعدها نيكها من طيزها
فقلت اخاف ان لاتوافق ان انيكها من طيزها
فقالت سوف اعلمك كيف بحيث انها لاتتاذى
فقلت كيف لاتتاذى
فقالت اشتري من الصيدلية دهن مخدر يستعمل للبواسير فهو مخدر ولاتحس هي باي اذى
فعلمتني كيف استعمله وكم يسغرق الوقت لكي ياخذ مفعول الدهن
فقلت لها سوف احاول معها ربما انها لاتوافق
فقلت لها انتي الان هل لك علاقة مع احد
فقالت تقريبا
فقلت كيف
قالت يوجد شاب تعرفت عليه من مدة قريبة
فقلت لها الم ينيكك
فقالت لا
انني لحد الان لم اخرج معه
وهل اعرفه انا
قالت انك تعرفه اذا رايته
وهو صديق صديقتي وفاء واسمه عصام
فقلت كيف اقمتي العلاقة معه وهو صديق صديقتك
فقالت ان وفاء كانت تكلمني عنه دائما وكيف ينيكها وان زبه كبير وهي لاتقد ران تتحمل الوجع وكانت دائما تخاصمه من نيكها له من طيزها فانه لم تقبل الا ان ينيكها يظربها وينيكها بالقوة
فانا لما سمعتها تقول بان زبه كبير فقلت لابد ان ينيكني مهما كلف الثمن واستغليت مرة عن خصامهم وتكلمت معه على اساس المصالحة بينهم فاغويته
ونحن لحد الان تكلمنا مرتين فقط
وبقينا انا ونجاة نتقابل كل يومين اوثلاثة انيكها
وفي جائت الى المكتب مع اختها الصغيرة سلوى
ونكتها بحضور سلوى
وسلوى عمرها 15 سنة سمراء جميلة صدرها كبير ونافر وطيزها كبير جدا وسيقانها جميلة
وساروي لكم في محطة اخرى كيف اقمت علاقة حب مع سلوى وكيف نكتها
وساروي لكم في جزء 3 محطة نجاة كيف نكت نجاة من كسها
كنت ذاهب الى العمل وكانت حوالي الساعة التاسعة صباحا فرأيت نجاة تمشي مع صديقها عصام
فلما راتني تركته واتت لي فتبادنا التحية فرايت اثر الدموع في عينيها وكدمات في وجهها فسأتها عن ذلك فقالت انه عصام فعل بي ذلك
فقلت لماذا فعل ذلك انه يحبك
فقالت لا انه لايحبني
فقلت لها انك تقولين انه يحبني
فقالت لا انه كان يريد الانتقام مني لاني انا كنت السبب بفراقه هو ووفاء
فقلت لاعليك منه لاهون عليها
فقالت انت لاتعرف ماذا فعل بي والدموع في عينيها
فقلت ماذا فعل
فقالت لااقدر ان اتكلم الان
انت الى اين ذاهب
فقلت الى العمل
فقالت لاتذهب ابقى معي الى الظهر لحين انتهاء دوام المدرسة
اريدك ان تذهب الى الصيدلية وتاتي لي بحبوب منع الحمل
فتعجبت من كلامها وقلت ماذا تفعلين به
فقالت اذهب وساعلمك فيما بعد
فذهبت الى الصيدلية وجلبت لها طلبها
فقالت معك مفتاح مكتب عمك
فقلت نعم
فقالت لنذهب هناك فانا جائعة
فاشتريت لها الطعام وذهبنا هناك
فدخلنا المكتب فحضنتها وقبلتها فسحبت وجهها عني وقالت ارجوك اتركني فانا متعبة لااريد فعل شئ فتركتها فجلست وقالت اعطيني الطعام فناولتها كيس الطعام وبدئت تاكل فقلت ماذا فعل بك عصام ولماذا طلبتي حبوب منع الحمل هل فتحك
فبكت وقالت نعم ابن الكلب فتحني
قلت لماذا سلمتيه نفسك
قالت انه استغل شهوتي لانني كنت في قمة الشهوة عندما كان يفرش زبه بكسي وانا لم اكن في وعيي اودخل زبه في كسي فدفعته بقدمي فضربني بيده على وجهي وسحبني بقوة فانا اركله بقدمي وهو يضربني الى ان افرغ منيه داخل كسي وقال الان انتقمت لوفاء منك
فحضنتها ووضعت يدي على راسها اهون عليها فزادت بالبكاء والنحيب اكثر
فقلت لاعليك فانا اعرف امراة تخيط الغشاء ويرجع كل شي كما كان
فقالت صحيح تعرف احد يفعل ذلك قلت لها نعم انها ام صديق لي
فقالت والفلوس من اين لي بها وكم تريد من المال فانا لااملك المال
قلت لاعليك انا اتكفل بالمال ففرحت جدا وهي تقبلني من كل مكان في وجهي من الفرحة وتقول لااعرف كيف ارد لك الجميل انك انسان طيب ونشمي
فقالت اذن دعنا نذهب الان
فقلت لا ليس الان لان الامر صعب لابد لي ان اتكلم اولا مع صديقي ونرتب الامور وبعدها يكون خير
فقالت استعجل بالامر
قلت يومين ثلاثة وكل شي سيكون على مايرام
فقالت اريد ان اذهب الى الحمام لاني اشعر بحرقة في كسي لانه جرحني
فنهضت وقالت اريد شاي ممكن
قلت ممكن فنهضت وذهبت الى المطبخ لاعمل الشاي
وبعد قليل خرجت وقالت اين وضعت حبوب منع الحمل
فقلت انها في جيبي خذيها فاخذت حبة وقالت لولا لم اراك الان ماكان سيحدث لي
فقلت لاعليك فانا سوف لن اتخلى عنك وساذهب اليوم او غدا الى صديقي وافاتحه بالامر
فابتسمت وبدء الدم يرجع الى وجهها
فجلسنا نشرب الشاي
فقلت لها هل الجرح كبير في كسك
قالت لا لاتوجد دماء الان ولكن اشعر بحرقة في كسي
وبعد قليل قلت لها ممكن اشوف كسك بعدما انفتح
فابتسمت وقالت ماذا تريد ان تفعل
قلت لاشي فقط اراه
فسحبت تنورتها لى الاعلى وازاحت اللباس جانبا واخرجت كسها
فدنوت براسي من كسها وفتحت هي قدمها اكثر ووضعت يدي على كسها وقبلتها من كسها وضحكت وقالت لو انت فتحتني كان احسن من هذا الناقص
قلت كنت تريدين ان افتحك
قالت لا ولكن كلام بس
فوضعت اصبعي داخل كسها فشهقت وقالت ماذا تفعل
قلت لاتاكد من كسك كيف هو بعد فتحه دخل اصبعي بسهولة لوجود ماء شهوتها
فبدئت يادخال واصبعي واخراجه فقالت لي الحسه الان طعمه اطيب من قبل
فوضعت لساني على كسها وبدئت لحسه من كل جانب وهي تغنج فازحت طرف اللباس اكثر فرفعت قدمها الى الاعلى حتى بانت فتحت طيزها
فوضعت لساني على بظرها الحسه واضغط عليه بشفتي فاشتعلت نيرانها اكثر وامسكتني من راسي بقوة تدفعني على كسها وتفرك كسها بوجهي فادخلت اصبعي في فتحت طيزها ولساني يلحس كسها فهاجت اكثر وقالت الحس نقبي ايضا فنزل لساني حول فتحتها الحسها ثم اصعد الى كسها وانزل ثم قالت ادخل لسانك داخل كسي ففتحت بيدها كسها وادخلت لساني داخل كسهاادخله واخرجه بدئت انيكها بلساني ثم دفعت بيدها راسي الى الاسفل وقالت نقبي ايضا فادخلت لساني داخل فتحتها وبدء لساني بالدخول والخروج
وهي غارقة بالمياه من كثرة قذفها فنهضت واردت ادخال زبي داخل كسها
فقالت دعنا نذهب الى غرفة النوم وذهبنا وخلعنا جميع ملابسنا
وبدئنا بالقبل والاحضان ثم نزلت الى زبي تمصه وتلحسه وتداعبه ثم نامت على ظهرها وفتحت قدميها ومسكت زبي بيدها تفرك به بظرها ثم ادخلت راسه وقالت ادفعه ببطئ فبدئت بادخاله واخراجه ببطئ وهي ترتجف الى ان دخل كله وبدئت بالاسراع اكثر وهي ترفع قدميها الى الاعلى وتسحبني بقدمها ويدها حول رقبتي وبئت تتحرك تحتي بسرعة يمين ويسار والى الاعلى والى الاسفل وانا ادفع زبي بقوة فاغرست اظافرها بظهري واسنانها بكتفي تعضني وحرارة انفاسها تحرقني فقلت لها سوف اقذف فسحبتني اكثر بقدها ويدها وبدء زبي بقذف مياهه وهي تصرخ وتصيح ادفعه اكثر اكثر ادخل الخصوة معه وانا ادفع بكل قوتي الى ان هدئنا وغفينا بعض الوقت وزبي لم يرتخي فمددمت يدي وادرتها على بطنها
فركبت فوقها واردت ادخال زبي داخل طيزها فقالت دعني ارتاح واغتسل فقلت لها نكمل نيكة طيزك ونغتسل معا فارخت نفسها وقالت ضع قليلا من منيك على فتحت طيزي لكي يسهل الدخول فاخذت قليلا من المني الذي قذفته داخل كسها ووضعته داخل فتحت طيزها وادخلت زبي فسحبت نفسها وقالت ادخله بالراحة فبدئت بادخاله واخراجه وهي ترخي نفسها وتمتحن الى ان دخل كله في طيزها فبدئت سرعتي بالتزايد وهي تعض المخدة في فمها تعضها وتضغط بعضلات طيزها وبقينا على ذلك حوالي نصف ساعة الى ان قذفت بداخل طيزها واخرجته ووضعته بفمها
فقالت انت الان استاذ بالنيك وتطلب مني قبل ماانا اطلب منك واخذته بيدها ووضعت لسانها على فتحت زبي تعصره بقوة ليخرج مابقى منه لحسته وبلعت منيي ومائها المختلط ومصته وقالت للان زبك واقف ماله لايشبع
فقلت انا عندما اراك يقف زبي كيف وانت تحتي فضحكت ويدها تفرك كسها وتقول سوف اغسل كسي بمائك قبل ان اغسله بالماء
ثم ذهبنا الى الحمام واغتسلنا
وبعد اربعة ايام نكتها من كسها وطيزها قبل ما تخيط غشائها واخذتها الى ام صديقي فتمت خياطة غشائها وانا افهمت ام صديقي باني انا من فتحتها واعطيتها الفلوس وخرجنا ونجاة لاتحملها الدنيا من الفرح وقالت لولاك لكانت فضيحتي كبيرة ونجاة بعدها تزوجت وتطلقت ثم تزوجت برجل اخر وانا وهي لحد الان نمارس الجنس كلما اتاحت الفرصة
انتظروني في محطتي الثانية مع نادية

قام بآخر تعديل عراقي نسوانجي يوم 07-10-2018 في 01:51 AM. السبب: خطأ في عنوان الموضوع
قديم 07-10-2018, 01:52 AM
قديم 07-10-2018, 01:52 AM
الصورة الرمزية لـ *ESRAA*
آسرة القلوب ❤
الجنس : أنثي
الإقامه : شات نسوانجي/ اسمي 🔥 E❤S
مشاركات : 9,519

آسرة القلوب ❤

الصورة الرمزية لـ *ESRAA*

الإقامة : شات نسوانجي/ اسمي 🔥 E❤S
المشاركات : 9,519
الجنس : أنثي
*ESRAA* غير متصل

افتراضي رد : مغامرات شاب عراقي مع الجنس الحلقه الاولى

موضوع مكرر يغلق

//lk-auto.ru/showthread.php?t=2904
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
ShaRanY قصص السكس المصورة والمدبلجه 19 09-18-2018 07:32 AM
مسلسل في غياب الاهل الحلقه الالي ام عمر أفلام سكس عربي 0 03-18-2018 01:11 AM
ganthemapdk أفلام سكس عربي 0 09-05-2017 10:18 PM
ShaRanY قصص السكس المصورة والمدبلجه 6 06-02-2017 10:24 PM
مغامرات الجنس والنشوه مع فاتن(قصص سكس ونيك مخصوص عشان عينيك)!!!! نهر العطش قصص سكس عربي 4 05-22-2016 07:31 PM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
مغامرات, امامى, الحلقه, الجنس, عراقي
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 01:58 AM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -

Online porn video at mobile phone


قصص سكس مصوره مولعه قصة شراميط عليتناقصص سكس محارم سيبني يازفت انا اختكقصص بنات تنتاك بكسها بزب طوله 17سم طالبه حبتني وخلتني نيكها بكسهاقصص سكس خطيبي شبع نيك في اخواتي واناصورفحل ينيك شاذقصص سكس لواط متسلسلة اجزاء انا واختي نتناك من صديقي الذي جعلني مثل المرهسکس يارقيحصرى لمنتدى نسوانجى البوب خالد المسيري) قصص نيك فيلاما وراميش مصورهشلحني يابابا ومسك بزازي وكسيروايات جنسية فيلاماالحلقه 85قصص سكس مصوره سونىا منتدىات نسوانجىقصة مينا و أمه و اخته الجزء 18الام الحاضنه لابنها الجزء السادسزبي نار اطفينيعائلته قصص سكس الجزء الثالثسماح بتنيك العيلة بحالها جزء الثانيقصص مصوره سالب بنوتي على نسونجيصور سكس محارم منتها الذةمنتديات نسونجي البوم صور الشرموطه قصه امي بتتناك بتاسير المنومعشقت خطيب ابنتي فجعلني شرموطةمريومه من نسوانجيقصص سكس نسوانجي زوجتي والرجالةابن زوجي ناكني بعدان اعطاني علكة الجنش قصص مكتوبه كتابهافنجرز نسوانجيصور سكس فيلاما الحلقة 77مرت عمي لساديةصوره سكس اجنبي مربربه منتديات نسونجي تحوي الداله سمرهناكني لينا واختها دلالقصص محارم متسلسله الجزاء العاشربديش اشي بطيزي قصص نيكا ليوم السابع نسونجي الدالهالشرموطة رغدةناكني بقوة وفتح طيزي بزبه قصص سكس عطعوطمينا وامه واختهناكوني من طيزي وذلوني قصص نيكصور سكس الف ليله وليله اليله الثمانون سكسي نادرقلتناكني بقوة وفتح طيزي بزبه قصص سكس عطعوططيزي مفتوح واخاف يكشفني جوزيقصص محارم انثى من نار اجزاء متسلسلهمنتديات نسوانجي دطامحن عائله تحب النيك قصص سكس متسلسلهﺯﺑﻪ ﻭ ﻓﺘﺤﺖ ﻓﻤﻲ ﺛﻢ ﺑﺪﺍ ﻳﺒﻮﻝ ﺩﺍﺧﻞ ﻓﻤﻲمواضيع الداله نسونجيصور سكس اطياز من الجنرالالشرموطةليلىبزاز واوراك واكساس لشراميط عربياتالولد الريفي وامه والحمارهاركبك لحد ما افشخكباقة عملاقة المنايك والشواذقصة ايناس سكسنسوانجي انا وامه واخته وزوجتهتمتع وتلذذ الام والابن قصص سكس محارم عمتي نسوانجي الدالةسكس فون سالب المنصورةالباشه قصص سكس متسلسلهقصص سكس مصوره فيلاما اصفحه 35قصص سكس حقيقية مراتي تتناك وانا مسافرقصص شقلبنى وناكنى فى طيزىقصص نسوانجي انا ومينا 13زوجي يقرصني من اشفاريقصةسكس بصورةمع أختى صحبتىصور سكس خالعه سروالهالنسوان لما تفجر نسوانحيقصة شرموطة من نار متسلسلهقصص سكس مولاتي الخدامهقصص.جنس.منايك.زحمهcache:jpLyTfB1K3kJ://lk-auto.ru/tags.php?tag=%D8%E4%D8%C7 والشراميط الثمانيهقصص نسوانجي زوجتي والرجالسكس مصرى يارافع العبايات فى المحل وينيك فيهاالفيلم العربى الدفايه كامل جزئين نيك رومانسى بالصورصورزوجتي المحجبه الشرموطهقصة سكس بنها بزاكر اه اخقصص سكس عربي قصه حماته وردهقصص محارم انثي من نارcache:-_aqtbeHM2cJ://lk-auto.ru/showthread.php?t=88345 أكساس مصوره أمام كاميرامباشرصور نسوانجيﻣﻐﺎﻣﺮﺍﺗﻰ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﻪ 2018 .. ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺠﺰﺀ ‏( 3 ‏) site:detki-52.ruصور فخاد